الارشيف / فن / احداث نت

ليه اطّلقتي من رشدي أباظة فوراً؟! تحية كاريوكا تجرأت وكشف سرّاً خطيراً !!

  • 1/2
  • 2/2

الخميس ، 18 أغسطس 2022 الساعة 02:45 (أحداث نت| صلاح أحمد)

عُرف الفنان رشدي أباضة بعلاقاته النسائية المتعددة وكذلك عدد زيجاته الكبير، فكانت أولى زيجاته الراقصة تحية كاريوكا ـ وهو في بداية مشواره الفني لم يحصل على بطولة أي عمل. 

وبينما هي كانت راقصة الأولى وكانت ممثلة في معظم أفلام تلك الفترة، التقى بها وقت خروجه من أزمة رحيل كاميليا الممثلة التي أحبها وملكت قلبه ثم فقدها قبل الزواج بأيام.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

عرفها الجميع في سن كبير ولم يشاهدوها عندما كانت شابة.. لن تصدقوا أن هذه فوزية عبد العليم في صباها: "ملكة جمال"

ما تغركش الأفلام.. خناقات كريم عبد العزيز مع أخته ياسمين بسبب ملابسها (أنا رجل شرقي وغيور)

ليس عادل إمام ولا محمد رمضان.. هذا الممثل يستحوذ على قائمة الأفلام الأكثر إيرادات بـ4 أفلام سينمائية

مهنة رضوى الشربيني قبل الشهرة ستصدمكم والمفاجأة في عمرها ومؤهلها الدراسي!!

هذا الطفل لم يكن يتوقع أنه عندما يكبر سيكون من أهم الفنانين المصريين في الوطن العربي.. قوي الملاحظة سيعرفه !!

أرطغرل يفاجئ أبو تريكة بتصريح مثير.. لن تصدقوا ماذا قال عن النجم المصري!

لن تتوقع من هي ابنة الممثل فاروق فلوكس.. فنانة شهيرة دخلت عالم الفن من بابه الواسع

ميسي يصف أسطورة ليفربول بـ"الحمار".. والسبب محمد صلاح!!

رشدي أباظة اشتغل في هذه المهنة الصادمة فصفعته هذه المرأة حتى كاد يغمى عليه!!

لن تصدق ما ستراه عيناك.. الكاميرا تدخل أخيراً "قصر العجائب" الذي يعيش فيه الزعيم عادل إمام حياة الملوك!!

رجل يحل محل حسام حبيب.. في أحدث ظهور لها شيرين عبدالوهاب: انت أجدع راجل في مصر

زوجة ظافر العابدين طلعت فنانة عالمية شهيرة.. لن تصدق من هي شقراء كـ شاكيرا !! - صورة

أول صورة لـ "سيرينا أهاروني" الحقيقية في مسلسل رأفت الهجان!! التي جسدت شخصيتها تهاني راشد

ما فعلته شيرين عبد الوهاب بصورة طليقها حسام حبيب صدم الوسط: للدرجة دي كرهتيه؟!!

وصية النجم الهندي أميتاب باتشان قبل وفاته تحدث ضجة وتصدم جمهوره من المسلمين.. لن تصدق ما هي!

عرض رشدى أباظة على تحية الزواج ووافقت وعاشا في شهر عسل امتد ثلاث سنوات، ولأن رشدى كان دائما قلقا عصبيا شديد الغيرة دبت الخلافات بينهما وبدأ يفتش عن سلبياتها وينتقد سلوكياتها التي لا تعجبه، فكتب إليها خطابا عدد فيه محاسنها وسلبياتها التي يرفضها فكتب يصارح زوجته برأيه فيها، وقامت هي بالتالى بالرد عليه، وقام الصحفى حسن إمام عمر بنشر الخطابين في مجلة الفنون عام 1952 أي بعد طلاقهما.

يقول رشدى اباظة في خطابه: زوجتى الحبيبة، بعد تقديم واجبات الحب والزواج انتهز فرصة هذا الخطاب لأقول لك إنى معجب بصراحتك المتناهية في مواجهة الحقائق، لكننى أعيب عليك طريقة تنفيذ هذه الصراحة، فأنت قاسية في صراحتك التي تؤذى بها من حولك، فما زلت أذكر ذلك الشاب المسكين الذى كان يمسك في يده سلسلة فضية يطوحها ذات اليمين وذات الشمال بشكل استفزك وضايقك فخطفتى السلسلة من يده ورميتها على الأرض بطول ذراعك، مع العلم أننا لا نعرفه وليس لنا شأن به.

وأضاف رشدى في خطابه: يسعدنى أن أسجل حسنة لك وهى انى الاحظ انك تجاملين زميلاتك وزملائك في سرائهم وضرائهم مجاملة مخلصة تبذلين فيها مزيد من الوقت والجهد والمال وانت راضية هانئة، كما انك محدثة لبقة تجيدين توجيه دفة الحديث وقيادة الجلسة لكنك يا زوجتى لديك الكثير من النقائص التي لابد ان اوجهك بها..فإنك مسرفة في تبذيرك، بينك وبين المادة عداء قديم، ولولا اسرافك لأمكنك أداء رسالتك على الوجه الأكمل، لأن رسالة الفن لا غنى لها عن المادة، انت بوهيمية مندفعة، لا تزنى الأمور، ولو انى أقدر بوهيمية الفنان الا انك مبالغة في بوهيميتك واستهتارك، وأخيرا ارجو منك ان تتحكمى في اعصابك عندما يتملكك الغضب، ولا تثورى على أحد الا بمقدار، والحلم سيد الأخلاق يازوجتى العزيزة.

وردا على هذا الخطاب ردت تحية كاريوكا على زوجها رشدى أباظة بخطاب لها قالت فيه: زوجى العزيز ردا على خطابك السابق اعرفك انى سررت من توجيهاتك التي ابديتها لتقويم نقائصى، ولو انه لم يلذ لى مديحك الذى كلته لى في مستهل خطابك وطريقتك في حرق البخور وتقريظ تصرفاتى بمناسبة وبدون مناسبة وكأنك منزه عن النقائص..ولا تنس انى مازلت زوجتك وأنه يخجلنى منك هذا المديح.

وأضافت كاريوكا في خطابها فقالت: أظن أن من الواجب على أن أرد عليك بعض توجيهاتك وأن ألفت نظرك إلى بعض نواقصك ـ ولو انى سأحتفظ بجزء كبير منها ـ لعل الزمن وتجارب الحياة يقومانك ويصلحان ما اعوج من نقائصك، تعيب على يازوجى صراحتى القاسية ونسيت انك اكثر منى صراحة، أما عن تبذيرى فاسمح لى أن أسألك: ماذا أفدت من تقتيرك؟ وما هو رصيدك في البنوك؟ كم عمارة تقتنى؟ لا تعايرنى ولا أعايرك الفقر طايلنى وطايلك، إضافة إلى أنك أهوج ومتسرع وكم دفعت ثمن هذا.

وتابعت: لا تغضب ياعزيزى فإنك مازلت شابا تنقصك الخبرة والدراية والتجربة والأيام كفيلة بتعليمك لكن في وقت يكون فيه الندم، ركز يا زوجى العزيز وخليك تقيل يكفى ما وجهته لك من اتهامات، واسمح لى امتدحك وأرد مجاملتك لى، يعجبنى فيك ممارستك للرياضة ولعلك تدرك أن العقل السليم في الجسم السليم، واشكر لك إخلاصك لزوجتك ولو أن هذا من أول واخص واجباتك، كما أشجع فيك إخلاصك لأصدقائك وما تقدمه لهم من مساعدات وخدمات ولو أنى أعيب عليك أن تخبرنى وأن تتحدث عن هذه المساعدات وكان من الأولى أن تتكتم عليها ولا تمن بذكرها حتى تتم معروفك.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة احداث نت ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من احداث نت ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا