الجيل الرابع من "ميكروباص" تويوتا.. ومواصفات Voxy وNoah

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلنت تويوتا عن الأجيال الجديدة من سياراتها الـmini van المتميزة Noah وVoxy التي تطرحها منذ عام 2001 للأسواق.

ونقل موقع "موتور وان" اللقطات الرسمية للجيل الرابع الجديد من هذين الطرازين، بإطلالة مستقبلية رائعة، وقدرات محدثة.



وذكر الموقع أن الطرازين، يتوفران بجيلهما الرابع، بمنظومة محرك جازولين بسعة 2 لتر، وناقل سرعة Sport Sequential Shiftmatic، مزود بـ10 سرعات.

ومع توافر فئة عاملة بمحرك هجين من الطرازين، بسعة 1.8 لتر، وأنظمة قيادة دفع كلي.



ويأتي الطراز من الداخلي بمنظومة تقنية جديثة، تشمل شاشة معلومات بقياس 10.5 بوصة، وسيتفران بجيلهما الرابع للبيع في أولا.



وكل من طراز Noah و Voxy، سيكونان متاحان للبيع بسعر يتراوح بين 2,670,000 و 3,960,000 مليون ين ياباني، ما يعادل 23,300 ألف دولار و 34,500 ألف دولار.

وكشف موقع عن قائمته لماركات السيارات التي شهدت أكثر عملية عبر محركه العالمي خلال عام 2021.

ووفق موقع "موتور وان" المختص بأخبار السيارات، احتلت ماركة تويوتا على نطاق عالمي، قائمة الماركات الأكثر بحثا وفق خارطة جوجل متغلبة على أي ماركة أخرى.

وبحسب التقييم، كانت تويوتا الماركة الأكثر بحثا في 47 دولة من أصل 154 دولة على مستوى العالم خلال عام 2021، ممثلة 31% من عمليات البحث عن السيارات بشكل إجمالي.

من بعدها في المركز الثاني، جاءت ماركة بي إم دبليو، التي تصدرت محركات البحث في 29 دولة من أصل 154، ثم ماركة مرسيدس بنز في 23 دولة من أصل 154.


وكشف خريطة جوجل أيضا عن أكثر الدول التي شهدت بحثا على مختلف ماركات السيارات بأنحاء العالم خلال عام 2021.

وفيما يخص الماركة المتصدرة، تويوتا، كانت من أبرز الدول التي تصدرت بها نتائج محركات البحث خلال العام الماضي، روسيا وعدد كبير من دول غرب وجنوب أفريقيا، وعدد من دول غرب أمريكا الجنوبية، وأستراليا.

في حين احتلت ماركة فيات محرك البحث العالمي في دول شرق أمريكا الجنوبية، وبي إم دبليو كانت لها الغلبة في غالية دول أوروبا، وفورد أحتلت قارة أمريكا الشمالية بأكملها.

ومن الماركات التي شهدت أقل النسب في البحث على جوجل، ماركة هوندا اليابانية، التي كانت أكثر عمليات البحث عنها داخل اليابان، وماركة نيسان وشيفروليه.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة