اقتصاد / صحيفة اليوم

الأمم المتحدة: المرضى يموتون مع اشتداد القتال في مستشفيات غزة

أكد رئيس مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) في الأرض الفلسطينية المحتلة أندريا دي دومينيكو، أن المرضى بدأوا يموتون بالفعل مع اشتداد القتال في المستشفيات شمال غزة وحولها، وخاصة حول مستشفى الشفاء، بسبب نفاد الوقود والإمدادات الطبية.

وقال في حديثه للصحفيين عبر الاتصال المرئي من القدس الشرقية اليوم، إن مكتبه تلقى تقارير تفيد بأن المرضى بدأوا يموتون بالفعل مع اشتداد القتال في المستشفيات شمال غزة وحولها، وخاصة حول مستشفى الشفاء، حيث تم الإبلاغ عن استشهاد ثلاثة ممرضين.

الهلال الأحمر الفلسطيني

وأوضح أن بعض الأشخاص استطاعوا الفرار من المستشفى في ظروف خطيرة للغاية، ولكن آخرين ما زالوا عالقين داخل المستشفى خائفين من مغادرته أو غير قادرين على ذلك لأسباب طبية.

وأضاف: " أبلغنا الهلال الأحمر الفلسطيني أن لديه ما يكفي من الوقود لمدة 24 ساعة فقط، وأي إمكانية للبحث أو العثور على الوقود شبه مستحيلة وخطيرة للغاية نظراً لوجود قناصة يطلقون النار على المستشفى وحوله".

شمال غزة

وأشار دي دومينيكو إلى أن موظفي مكتب الشؤون الإنسانية يقدرَون أن ما مجموعه 230 ألف شخص تقريباً فروا من شمال غزة إلى الجنوب باستخدام "الممر" الذي تم الإعلان عنه بشكل أحادي من قبل جيش الاحتلال.

وحول توصيل المساعدات إلى شمال غزة، أكد دومينيكو أن العاملين في مجال الإغاثة تمكنوا من توصيل بعض المساعدات، وقال: يخاطر زملاء من منظمة الصحة العالمية وغيرها بالعبور وتوصيل المساعدات إلى مستشفى الشفاء.

وتابع: "وحتى هذه الأعمال لم تعد ممكنة منذ خمسة أيام، حيث أصبح الوضع خطيرًا للغاية مع وصول قوات الاحتلال الإسرائيلية إلى وسط المدينة".

وقال إن عاملي الإغاثة لم يتمكنوا منذ ذلك الوقت من تنسيق أي عمليات في الشمال.

القوافل الإنسانية

وأشار مسؤول الـ (أوتشا) إلى أن 76 شاحنة دخلت غزة أمس، ليصل العدد الإجمالي إلى حوالي 980 منذ السماح للشاحنات بدخول القطاع في الحادي والعشرين من شهر أكتوبر، موضحاً أن هذا العدد لا يزال بعيداً جداً عن المطلوب.

وأكد رئيس مكتب (أوتشا) وقوع بعض الحوادث المثيرة للقلق البالغ، بما في ذلك حالات "تعرضت فيها القوافل لإطلاق النيران"، مما يعني أنه حتى القوافل الإنسانية ليست آمنة، "على الرغم من أنها مرئية تمامًا ويمكن التعرف عليها على هذا النحو".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا