بنك ناصر الاجتماعي يوقع بروتوكول تعاون مع معمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر

عالم المال 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
play-icon.png?w=843&ssl=1

play-icon.png?w=843&ssl=1

Listen to this article

وقع محمد عشماوي نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك ناصر الاجتماعي، مع معمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ممثلاً عنه الدكتور إيهاب عبد الرحمن، مذكرة تفاهم، بمقر الجامعة الأمريكية بالقاهرة، لتصميم وتنفيذ تقييمات الأثر وتعزيز عملية صنع القرارات المبنية على الأدلة.

وتعزز مذكرة التفاهم تعاون البنك والمعمل لقياس أثر الخدمات والبرامج المالية المختارة، التي ينفذها البنك، بهدف تحسين حياة شرائح المجتمع ذات الدخل المنخفض في .

ويصمم وينفذ الفريقان، جنبًا إلى جنب مع الباحثين المنتسبين إلى المعمل والأكاديميين الإقليميين، تقييمات الأثر عن طريق التوزيع العشوائي، وتبادل الأدلة والدروس المستفادة من الدراسات التي أجراها المعمل على مستوى العالم، والمشاركة في أنشطة بناء القدرات. كما تسهل الاتفاقية إمكانية توسيع نطاق البنك التي ثبت أن لها تأثيرًا إيجابيًا في تحسين نتائج الشمول المالي.

وصرح محمد عشماوي بأن التعاون مع المعمل يأتي في ضوء البروتوكول الموقع بين معمل عبد اللطيف جميل ووزارة التضامن الاجتماعي، وبناءً على توجيهات السيدة نيفين القباج التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة البنك، بتقديم الدعم للجهات المتخصصة في مجال مكافحة الفقر، والعمل على تخفيف حدته، موضحًا أن معمل جميل يعمل على استخدام الطرق والحلول الناجحة لمحاربة الفقر وتحسين حياة ملايين من الأسر الأكثر احتياجًا.

وأضاف أن البنك يقدم منتجات مالية وخدمات اجتماعية لمحدودي الدخل والفئات الأكثر احتياجًا لتحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية لتلك الفئات بشكل مؤسسي مستدام عبر فروعه المنتشرة في أنحاء الجمهورية. ويعد بنك ناصر هو البنك الاجتماعي الوحيد في مصر وشمال إفريقيا الرائد في هذا المجال، ما جعل له ثقة كبيرة لدى العملاء، إذ يهدف بشكل أساسي إلى تحقيق العدالة الاجتماعية، ما يتيح للبنك طرح خدماته ومنتجاته المصرفية بمميزات تنافسية.

وأشار عشماوي إلى أنه في الوقت الذي يواجه فيه العالم العديد من التحديات فيما يخص الموارد والاحتياجات لانتشار وباء فيروس المستجد، واتضاح أهمية استخدام العلم، يطور البنك بالتعاون مع أحد أكبر الكيانات العلمية والأكاديمية في العالم، إستراتيجيات تتماشى مع الاحتياجات الحالية للمستفيدين، مضيفًا: “فالأهداف المرجوة من هذا التعاون هو المساعدة في قياس الأثر الاجتماعي على المشروعات والخدمات التي يقدمها البنك، إذ يهدف البنك في المقام الأول إلى تحقيق العدالة الإجتماعية وتحسين مستوى المعيشة للعملاء وأثرها على المجتمع، ويقيس معمل جميل أثر خدمات ومنتجات البنك من الناحية الاجتماعية، والتي لا يمكن قياسها بالمعايير المالية والمصرفية”.

وقالت أليسون فاهي، الرئيس التنفيذي، بالنيابة عن معمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “يسعدنا العمل مع بنك ناصر الاجتماعي، لأن التزامه بالحد من الفقر والشراكات مع المؤسسات المالية يضعه في طليعة جهود الشمول المالي في مصر. لقد أجرى الأساتذة المنتسبون للمعمل أكثر من 200 تقييم أثر للمنتجات والخدمات المالية على الأسر ذات الدخل المنخفض والشركات الصغيرة في جميع أنحاء العالم. عبر شراكتنا مع بنك ناصر الاجتماعي، نتطلع إلى تقديم كل ما تعلمناه للمساعدة في تصميم منتجات وخدمات جديدة ومبتكرة، واختبارها بدقة للتعلم ودعم توسيع نطاق التدخلات التي تعمل على تحسين مستوى معيشة الأسر وأداء الشركات في جميع أنحاء مصر”.

شارك هذا الموضوع:

معجب بهذه:

إعجاب ...

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عالم المال ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عالم المال ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق