الارشيف / اخبار التعليم / محيط

مميزات التعليم في

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

مميزات التعليم في هو موضوعنا اليوم حيث يعتبر نظام التعليم في اليابان من أفضل أنظمة التعليم في العالم، ويكون له الكثير من المميزات التي سيتم توضيحها. فإن التعليم المتطور في اليابان سبب تقدمها، فإن اليابان لها استراتيجيات مختلفة في التعليم عن باقي دول العالم ما يجعلها متميزة عن باقي الدول.

في هذا المقال

مميزات التعليم في اليابان

مميزات التعليم في اليابان

مميزات التعليم في اليابان

يتميز التعليم في اليابان بالمميزات التالية:

  • يتبع نظام التعليم في اليابان نظام المركزية واللامركزية.
  • عدم استخدام الحافلات المدرسية.
  • اختيار الطلاب يتم من خلال اختبارات القبول.
  • لا يوجد في نظام التعليم الياباني رسوب.
  • يكون لكل مدرس غرفة خاصة به في المدارس.
  • يتم تناول الوجبات المدرسية بصورة جماعية داخل الفصول بالمدارس.
  • يكون الالتزام بالمظهر من خلال بعض القوانين والقواعد.
  • يتم تقييم الطلاب بشكل مستمر.
  • يوجد خزانات داخل المدارس خاصة بالأحذية.
  • يقوم الطلاب بتنظيف الفصول بأنفسهم.
  • يتم الاهتمام بالأنشطة الرياضية.
  • يتم عمل الاحتفالات المدرسية بشكل دوري.
  • المساواة في التعليم، فلكل مواطن الحق في التعليم.
  • تم الغاء الدروس الخصوصية، ودروس التقوية.

أهداف التعليم في اليابان

مميزات التعليم في اليابان

مميزات التعليم في اليابان

التعليم في اليابان له العديد من الأهداف التي يسعى لتحقيقها ومن الأهداف التعليم في اليابان التالي:

  • تغيير نظام التعليم من نظام التلقين والتلقي للطفل إلى نظام التعليم الذاتي حيث إن الطفل يجتهد للوصول للمعلومات، أي أنهم يزرعوا بداخل الطفل حب التعلم والبحث عن المعلومة والتعرف على الكثير والمزيد.
  • التعليم الجماعي فيتعلم الطفل كيفية العمل في جماعة والمشاركة، فتحول التعليم من التلقي من المعلم بشكل مفرد، إلى تعليم جماعي معتمد على المشاركة والبحث عن المعلومة، فأصبح المعلم يشارك طلابه بالخبرات التي لديه في شكل وروح جماعية، مما يجعل الطالب يتشارك معلوماته هو الآخر مع أصدقاءه والذي بدوره جعل التعليم تفاعليا أكثر من نظام التعليم التقليدي حيث التلقين والحفظ.
  • التعليم في اليابان يهدف إلى التخفيف على الطالب المواد التي يتلقاها، وتبسيط العلوم للطلاب.

قوانين التعليم في اليابان

مميزات التعليم في اليابان

مميزات التعليم في اليابان
  • لا يوجد مدرس بديلا عن مدرس الفصل: في حالة غياب مدرس الفصل فإنه لا يأتي مدرس آخر بديلا عنه، بل يكمل الطلبة الدراسة بأنفسهم.
  • الساسوماتا: في المدارس اليابانية يتم تعليم الطلاب كيفية الدفاع عن النفس وذلك من خلال استخدام سلاح يسمى “الساسوماتا” فهو أحدث سلاح يخص الساموراي وتكون معلقة على جدران المدارس باليابان.
  • أعمال التنظيف: يقوم الطلاب والمدرسين بالقيام بأعمال التنظيف ولا يوجد بالمدارس عمال نظافة، لسه يحافظ الطلاب على نظافة المدرسة لأنهم من يقوموا بالتنظيف بأنفسهم.
  • لا يوجد عطلة صيفية: لا توجد عطلة صيفية في المدارس اليابانية، تكون العطلة المدرسية خمس أسابيع فقط في منتصف العام مع كمية من الوجبات المدرسية.
  • الوجبات المدرسية: يكون الغذاء في المدارس اليابانية ويتم تقديمه باردا أو ساخنا، ويتم تناوله في الكافيتريا، وتتم معاقبة الطلاب الذين لا ينهون طعامهم.
  • الدراسة في أيام نهاية الأسبوع: يستمر الطلاب بالدراسة لنهاية الأسبوع.
  • التحيات: ينحنوا الطلاب في بداية اليوم ونهايته للمعلم.

نظام التعليم في اليابان

  • يعتبر نظام التعليم في اليابان التي من أهم الأنظمة بالعالم، والذي أحدث طفرة في التعليم عالميا.
  • يكون نظام التعليم في اليابان من أفضل أنظمة التعليم والذي تميز عن أنظمة التعليم الأخرى في أنحاء العالم.
  • نظام التعليم ليس مثله كباقي أنظمة التعليم في بعض الدول التي تعتمد على أنظمة التلقين والتعبئة، والاهتمام بالامتحانات أكثر من اهتمامها بتكوين عقل الطالب، وبالتالي أغلب الخريجين من هذه الأنظمة يكونوا غير قادرين على مواجهة سوق العمل إلا بصعوبة.
  • وعلى الجانب الآخر في اليابان فإن الاهتمام يكون مركز على تهيئة الطلبة وتنشيط عقولهم، فنظام التعليم في اليابان يكون مرحلتين إجباريتين الابتدائية والإعدادية يلتحق أغلب الطلبة بالمدارس العامة.

لا يفوتك معرفة: ما هو التعليم الفني العالي والمهني والصناعي

التعليم الثانوي في اليابان

  • يلتحق خريجي المرحلة المتوسطة بالتعليم الثانوي، ولكن تم التقديم على المدرسة المراد الالتحاق بها ويتم قبول الالتحاق بعد اجتياز اختبارات القبول.
  • في هذه المرحلة يتعلم الطالب الكثير من المهارات التي تساعده للدمج في داخل المجتمع الياباني، ويتم التركيز على المواد الدراسية الخاصة بالزراعة والتجارة.
  • المرحلة الثانوية في اليابان عكس المرحلة الابتدائية والإعدادية فإنها تكون غير إلزامية، وتشير الإحصائيات أن نسبة 94% من خريجي المرحلة المتوسطة تلتحق بالتعليم الثانوي حيث يتخرج منهم حوالي نسبة 95%.

تمويل التعليم في اليابان

تمويل التعليم في اليابان يكون مشترك بين السلطات الإقليمية والمحلية والمركزية الوطنية، فالإنفاق على التعليم يتم من خلال:

  • الحكومات المركزية.
  • الرسوم الدراسية التي يتم دفعها في المراحل الغير إجبارية.
  • السلطات الإقليمية والمحلية.

المعونة التي تقدمها الحكومة والتي تخص التعليم، فقامت الحكومة بتخصيص حوالي 32% من الضرائب الخاصة بالمشروبات الروحية والدخل والرسوم، ويتم توزيعها كمنح بين البلديات والأقاليم.

قد يهمك أيضًا: أنواع التعليم الإلكتروني ومميزاته وأضراره

أسباب تقدم التعليم في اليابان

أسباب تقدم التعليم في اليابان كالتالي:

  • إلزامية التعليم في اليابان: تكون المراحل الأولى من التعليم في اليابان إجبارية، ويكون تعليم مادة التربية الأخلاقية للطلاب إجبارية هي الأخرى.
  • الاهتمام بالعمل الجماعي: حيث إن التعليم في اليابان يكون مهتم بشدة بالتعليم الجماعي مثل تعاون الطلبة مع بعضهم في أعمال النظافة، ومساعدة بعضهم البعض في الدراسة والتعلم.
  • أولوية الأخلاق: يهتم نظام التعليم في اليابان بالأخلاق أولوية قبل العلم، يتم تعليم الأطفال في المدارس احترام المعلم وتوقيره، وتربية الطفل على الطعام الصحي وكيفية الاهتمام بصحته، فالأخلاق والتربية من أهم الأركان الأساسية التي يركن إليها التعليم في اليابان.
  • لا توجد إجازة صيفية طويلة: إلى حد كبير تستمر الدراسة في اليابان طوال العام باستثناء خمس أسابيع، مما يجعل الطلاب في نشاط دائم، وبالرغم من أن الدراسة تستمر معظم أوقات السنة إلا أن تهتم المدارس بتقديم الكثير من الأنشطة للترفيه.
  • الاهتمام بالاجتهاد: حيث يهتم نظام التعليم في اليابان أن يكون الطالب مجتهد سواء أكان ذكيا أم لا، فهذا الأمر لا يهم الذي يهم هو أن يكون الطالب مجتهدا ساعيا نحو تحقيق هدفه للحصول على وظائف مرموقة في بلاده.
  • النجاح: النجاح لا يعتمد على الامتحانات التي تقيس مقدار حفظ الطالب، بل فإن نظام النجاح والرسوب يكون جماعي فإما أن ينجح كل من في الصف أو لا ينجح أحد، مما يعزز روح التعاون والمساعدة لينجح الجميع.
  • الانتماء: يشعر كلا من الطالب والمدرس بالانتماء الشديد للمدرسة والدولة، فلا يتهرب الطالب من المدرسة ولا يشمئز المعلم من كثرة الوقت الذي يقضيه مع الطلبة.

ننصحك بقراءة: ما هو التعليم المدمج ومزاياه

إدارة التعليم في اليابان:
يتم إدارة منظومة التعليم في اليابان من خلال مجموعة من أكفأ المتخصصين في مجال التعليم، داخل المدرسة أو خارجها، مما يؤدي إلى نجاح التعليم بسبب الإدارة الجيدة من قبل المسؤولين عن التعليم في اليابان.

أهداف التعليم في اليابان

يهدف التعليم في اليابان إلى:

  • تحويل التعليم من النمط التقليدي الذي يعتمد على الحشو والحفظ إلى تعليم فعال وبناء.
  • تفعيل التعليم الجماعي لما له من أثر فعال في بناء شخصيات ناجحة.
  • تخفيف عبء التعليم على الطفل، من خلال إدراج الكثير من الأنشطة إلى التعليم، وجعل المواد مبسطة.

سلبيات التعليم في اليابان

من سلبيات التعليم في اليابان كالتالي:

  • النفقات العالية للتعليم ما بعد الإلزامي، مما لجأ الكثير للنزول إلى سوق العمل والانقطاع عن التعليم.
  • إلقاء الكثير من المحاضرات في القاعات الكبرى من أجل خفض تكلفة التدريس إلى أقصى حد ممكن.
  • عدم دعم التعليم الجامعي والاعتماد على المصروفات الدراسية التي يدفعها الطلاب مما يؤثر على التطوير في التعليم الجامعي باليابان.

تعرف على: اهمية التعليم الإلكتروني وأبرز عيوبه ومميزاته

التعليم يكون من أهم معايير تقدم الدول، فمستوى التعليم يقاس بمدى تطور الدولة في شتى المجالات وكان الاهتمام بالتعليم في اليابان

والمميزات التي يتميز بها النواة الأولى التي جعلت اليابان في صفوف الدول الأولى في النواحي الاقتصادية وبذلك فإن الأمم لا تقوم إلا بالاهتمام بالتعليم كأولوية قصوى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة محيط ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من محيط ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا