مفاجأة في قضية «نهار».. «طبيب الخروج النهائي» يعود ويدلي بأقواله!

عكاظ 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
أحرز أعضاء اللجنة الطبية الشرعية بمحافظة الطائف تقدما كبيرا في قضية الطفل نهار الحارثي -ضحية تأخير الجراحة في مستشفى الملك فيصل ما تسبب في استئصال إحدى الغدد التناسلية- خلال الجلسة الماضية التي عقدت نهاية ذي القعدة، ونجحت اللجنة في إحضار الطبيب الذي تولى إجراء الجراحة للطفل وغادر إلى بلاده بخروج بلا عودة قبل نحو عام، واتضح أن الطبيب عاد للعمل في أحد مستشفيات المنطقة الوسطى.

وفوجئ والد الطفل نهار أثناء الجلسة بحضور الطبيب، وبعد مناقشة اللجنة له، وأسباب تأخره في إجراء العملية، قال إنه تواجد عند الساعة 11:45 دقيقة صباحا لمناظرة المريض في الطوارئ، وتبين له من خلال الكشف أن الغدة التناسلية أصيبت قبل 12 ساعة من حضوره، وأن المريض راجع طوارئ المستشفى في الليلة السابقة ولم يتم استقباله، ولا يعلم سببا لذلك لأنه لم يكن مناوبا في تلك الليلة. وأضاف الطبيب في أقواله أنه تم تشخيص التواء الغدة التناسلية اليمنى للطفل، وشرح الحالة لمرافقيه، مع التأكيد على ضرورة إجراء جراحة عاجلة لإصلاح الالتواء، ومحاولة تثبيت الغدة التناسلية اليسرى، وتم اجراء العملية، واتضح وجود الالتواء ما حتّم استئصالها. وحول التأخر في إجراء العملية والانتظار لأكثر من 5 ساعات، أجاب الطبيب أن ذلك يعود لانشغال غرف العمليات، (المستشفى يحتوي على ١٠ غرف عمليات، إضافة إلى غرفة الطوارئ). وكانت اللجنة أرجأت الجلسة للشهر القادم لدراسة ملف القضية، ولغياب طبيب وممرض. وكان الطفل نهار راجع المستشفى ورفض علاجه بحجة عدم وجود كرت العائلة الأصل رغم محاولة أسرته تقديم بطاقته مع صورة كرت العائلة لحين إحضار الأصل، إلا أن موظف الاستقبال والمدير المناوب والممرض رفضوا إجراء اللازم حتى فقد الطفل إحدى الغدد التناسلية.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق