للهجوم البحري وحماية المنشآت النفطية.. زوارق HSI32  تنضم لأسطول .. هذه إمكانياتها

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تعدُّ من الأحدث والأسرع في العالم

للهجوم البحري وحماية المنشآت النفطية.. زوارق HSI32  تنضم لأسطول السعودية.. هذه إمكانياتها

من منطلق حرصها على دعم أسطولها البحري، وتعزيز الأمن البحري للمنطقة، تسلمت في حفل بالمنطقة الشرقية زوارق الاعتراض السريعة ضمن الدفعتَين الثانية والثالثة من مشروع الزوارق الاعتراضية السريعة الفرنسية من نوع (HSI32)، وذلك في إطار التعاون المشترك بين السعودية وجمهورية فرنسا في مجال التصنيع والتعاون العسكري.

وكانت السعودية قد وقّعت اتفاقية مع شركة (CMN) الفرنسية، تضمنت تصنيع وتوريد عدد من الزوارق السريعة من نوع (HSI32)، جزء منها يُصنَّع في فرنسا، والجزء الآخر في السعودية، ضمن نقل التقنية، وتوطين الصناعات العسكرية. وتعدُّ هذه الزوارق من أحدث الزوارق الاعتراضية البحرية السريعة في العالم.

الأسرع والأحدث

تعدُّ الزوارق (HSI32) من أحدث وأسرع زوارق الاعتراض في العالم، وتصنِّعها فرنسا لوحداتها البحرية للرفع من مستوى كفاءتها، وقدراتها القتالية، وتدعم مجموعة واسعة من المهام التي تقوم بها القوات البحرية وقوات العمليات الخاصة.

وبحسب موقع "نيفال تكنولوجي" المتخصص في المعدات والتقنيات العسكرية البحرية، فإن الزوارق الفرنسية صُممت للقيام بعمليات الضربات البحرية، والبحث والإنقاذ، والأمن البحري، والسلامة البحرية، وحماية القوافل التجارية البحرية، إضافة إلى مكافحة القرصنة، وحماية السفن المعرضة للخطر، والمنشآت النفطية البحرية، ومراقبة الهجرة غير الشرعية، والاتجار والتهريب.

ويمكن استخدام تلك الزوارق أيضًا للدفاع ضد الزوارق السريعة، والتهديدات غير المتكافئة، وإحباط العمليات الإرهابية. كما لديها القدرة على إجراء عمليات مشتركة مع الطائرات، وأنظمة المراقبة البحرية. ويبلغ طول الزورق الواحد 32 مترًا، أما عرضه فيبلغ 7 أمتار، بمدى 1500 كم، فيما تبلغ سرعته 98كم في الساعة، ويمكن أن يحمل طاقمًا من 12 فردًا.

أنظمة متطورة

وتمتلك تلك الزوارق السريعة إمكانيات هائلة، منها: نظام راداري متطور للبحث والملاحقة، وأجهزة استشعار بصرية كهربائية، فضلاً عن نظام إدارة أسلحة وملاحة متكامل. كما يمكن تسليحها بمدفع رشاش 20 ملم، ومدفعين رشاشين 12.7 ملم بنطاق تغطية 360 درجة.

وكان الفريق الركن فهد بن عبدالله الغفيلي، قائد القوات البحرية الملكية السعودية، قد أكد على هامش حفل استلام الدفعتَين الثانية والثالثة أن منظومة الزوارق السريعة ستسهم –بعون الله- في رفع مستوى الجاهزية والاستعداد القتالي للقوات البحرية لتعزيز الأمن البحري في المنطقة، وستشارك مع وحدات الأسطول الشرقي المختلفة في حماية المصالح الحيوية والاستراتيجية للمملكة.

21 سبتمبر - 4 صفر 1442 01:25 AM

تعدُّ من الأحدث والأسرع في العالم

للهجوم البحري وحماية المنشآت النفطية.. زوارق HSI32  تنضم لأسطول السعودية.. هذه إمكانياتها

من منطلق حرصها على دعم أسطولها البحري، وتعزيز الأمن البحري للمنطقة، تسلمت السعودية في حفل بالمنطقة الشرقية زوارق الاعتراض السريعة ضمن الدفعتَين الثانية والثالثة من مشروع الزوارق الاعتراضية السريعة الفرنسية من نوع (HSI32)، وذلك في إطار التعاون المشترك بين السعودية وجمهورية فرنسا في مجال التصنيع والتعاون العسكري.

وكانت السعودية قد وقّعت اتفاقية مع شركة (CMN) الفرنسية، تضمنت تصنيع وتوريد عدد من الزوارق السريعة من نوع (HSI32)، جزء منها يُصنَّع في فرنسا، والجزء الآخر في السعودية، ضمن برنامج نقل التقنية، وتوطين الصناعات العسكرية. وتعدُّ هذه الزوارق من أحدث الزوارق الاعتراضية البحرية السريعة في العالم.

الأسرع والأحدث

تعدُّ الزوارق (HSI32) من أحدث وأسرع زوارق الاعتراض في العالم، وتصنِّعها فرنسا لوحداتها البحرية للرفع من مستوى كفاءتها، وقدراتها القتالية، وتدعم مجموعة واسعة من المهام التي تقوم بها القوات البحرية وقوات العمليات الخاصة.

وبحسب موقع "نيفال تكنولوجي" المتخصص في المعدات والتقنيات العسكرية البحرية، فإن الزوارق الفرنسية صُممت للقيام بعمليات الضربات البحرية، والبحث والإنقاذ، والأمن البحري، والسلامة البحرية، وحماية القوافل التجارية البحرية، إضافة إلى مكافحة القرصنة، وحماية السفن المعرضة للخطر، والمنشآت النفطية البحرية، ومراقبة الهجرة غير الشرعية، والاتجار والتهريب.

ويمكن استخدام تلك الزوارق أيضًا للدفاع ضد الزوارق السريعة، والتهديدات غير المتكافئة، وإحباط العمليات الإرهابية. كما لديها القدرة على إجراء عمليات مشتركة مع الطائرات، وأنظمة المراقبة البحرية. ويبلغ طول الزورق الواحد 32 مترًا، أما عرضه فيبلغ 7 أمتار، بمدى 1500 كم، فيما تبلغ سرعته 98كم في الساعة، ويمكن أن يحمل طاقمًا من 12 فردًا.

أنظمة متطورة

وتمتلك تلك الزوارق السريعة إمكانيات هائلة، منها: نظام راداري متطور للبحث والملاحقة، وأجهزة استشعار بصرية كهربائية، فضلاً عن نظام إدارة أسلحة وملاحة متكامل. كما يمكن تسليحها بمدفع رشاش 20 ملم، ومدفعين رشاشين 12.7 ملم بنطاق تغطية 360 درجة.

وكان الفريق الركن فهد بن عبدالله الغفيلي، قائد القوات البحرية الملكية السعودية، قد أكد على هامش حفل استلام الدفعتَين الثانية والثالثة أن منظومة الزوارق السريعة ستسهم –بعون الله- في رفع مستوى الجاهزية والاستعداد القتالي للقوات البحرية لتعزيز الأمن البحري في المنطقة، وستشارك مع وحدات الأسطول الشرقي المختلفة في حماية المصالح الحيوية والاستراتيجية للمملكة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق