كندا: تفتيش شقة امرأة أرسلت «طرداً سامّاً» للرئيس

عكاظ 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشفت الشرطة الكندية تفتيشها شقة في ضاحية في مونتريال أمس (الإثنين) ترتبط بامرأة اعتُقلت لإرسالها الظروف البريدية تحتوي على مادة الريسين إلى البيت الأبيض وإلى خمسة عناوين أخرى في تكساس.

واعتقلت السلطات الأمريكية امرأة على الحدود مع كندا بالقرب من بافالو في ولاية نيويورك أمس الأول (الأحد) للاشتباه بأنها أرسلت هذا السم القاتل بالبريد إلى عنوان البيت الأبيض. وكشف مصدران أن المرأة تحمل الجنسيتين الكندية والفرنسية.

وقال الشرطي الكندي شارل بواري: «نعتقد أن ست رسائل في المجمل قد أُرسلت، واحدة إلى البيت الأبيض وخمس إلى تكساس»، ولم يستطع بواري تحديد الأماكن التي أرسلت إليها الظروف البريدية في تكساس.

وذكر المتحدث باسم شرطة مدينة ميشان في تكساس أرت فلوريس أن الشرطة اعتقلت هذه المرأة من قبل في أوائل ، لكنه قال إنه لا يملك سجلات تخص عملية الاعتقال تلك، وأحال الأسئلة بخصوص الأمر إلى مكتب التحقيقات الاتحادي.

وعن مصدر في سلطات إنفاذ القانون بالولايات المتحدة قوله إن مكتب التحقيقات الاتحادي يحقق في عدة رسائل يشتبه بأنها تحتوي على الريسين أرسلت إلى جهات إنفاذ القانون ومنشآت احتجاز في ساوث تكساس، وفقا لموقع (روسيا ).

وكانت الشرطة ذكرت يوم السبت أن الرسالة أُرسلت من كندا على ما يبدو، وقالت إن مكتب التحقيقات الاتحادي طلب المساعدة. وجرى ضبط المظروف في مركز للبريد الحكومي قبل وصوله إلى البيت الأبيض.

ويمكن للريسين أن يسبب الوفاة خلال مدة تتراوح بين 36 و72 ساعة من التعرض لكمية صغيرة منه بحجم رأس دبوس. ولا يوجد أي ترياق معروف لهذه المادة السامة.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق