مركز كفاءة يطلق حملة عن الإنارة بمسمى "وفرت وأنورت"

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

للتوعية بالسلوكيات الواجب اتباعها بغرض التوفير في الاستهلاك

مركز كفاءة الطاقة يطلق حملة عن الإنارة بمسمى

أطلق المركز لكفاءة حملته التوعوية عن الإنارة بمسمى "#وفرت _ وأنورت"؛ بهدف التوعية بالسلوكيات الواجب اتباعها للتوفير في استهلاك الإنارة سواء قبل شراء منتج الإنارة بالتركيز على الأعلى كفاءة أو بعد تركيب المنتج باتباع سلوكيات بسيطة تضمن تحقيق التوفير في استهلاك الطاقة .

وتأتي هذه الحملة امتداداً للحملات التوعوية التي بدأها المركز منذ 2014م، تحت مسمى الحملة الوطنية لترشيد استهلاك الطاقة "لتبقى"، ضمن الجهود التي يبذلها بالتعاون مع عدة جهات حكومية تعمل كمنظومة واحدة وتنسق جهودها للسيطرة على تزايد استهلاك الطاقة في المملكة، وذلك بهدف الحد من الاستهلاك المتزايد للطاقة، ورفع كفاءة الاستهلاك.

وسيقدم المركز خـلال هـذه الحملة الـتي تستمر على مدى شـهر كامل رسائل تـوعية رئيسية تشمل؛ اللمبات على الأخضر توفر حتى 75%، إطفاء الإنارة عند عدم الحاجة، كما تتضمن الحملة رسائل مصاحبة تتضمن الفرق بين اللمبات الموفرة "ليد"، التي تدوم ثمانية أضعاف عمر اللمبات غير الموفرة، وكيف يتم التحقق من كفاءة اللمبات عند الشراء عبر التحق من بطاقة كفاءة الطاقة في المنتج عن طريق تأكد .

وضمن السلوكيات التي تحث الحملة على اتباعها للترشيد في الإنارة التي تستهلك نحو 10% من الطاقة الكهربائية في المبنى؛ تركيب حساسات الحركة لإطفاء الإنارة بشكل تلقائي، كذلك توزيع مفاتيح الإنارة في الغرفة الواحدة، فضلاً عن عدم استخدام اللمبات المصدرة للحرارة والتي تزيد من أعباء أجهزة التكييف في المبنى .

ويستخدم المركز خلال هذه الحملة العديد من الوسائل التي درج على استخدامها في حملاته السابقة وذلك للوصول إلى أكبر شريحة من الجمهور، وإيصال الرسائل التوعوية والتثقيفية بشكل مبسط ومباشر لأكبر فئة ممكنة، عبر الصحف الورقية والإلكترونية، ولوحات الطرق، وأبرز الفضائيات والإذاعات وشبكات التواصل الاجتماعي والمواقع الشهيرة على شبكة الإنترنت .المركز السعودي لكفاءة الطاقة

مركز كفاءة الطاقة يطلق حملة عن الإنارة بمسمى "وفرت وأنورت"

وكالة الأنباء (واس) سبق -10-30

أطلق المركز السعودي لكفاءة الطاقة اليوم حملته التوعوية عن الإنارة بمسمى "#وفرت _ وأنورت"؛ بهدف التوعية بالسلوكيات الواجب اتباعها للتوفير في استهلاك الإنارة سواء قبل شراء منتج الإنارة بالتركيز على الأعلى كفاءة أو بعد تركيب المنتج باتباع سلوكيات بسيطة تضمن تحقيق التوفير في استهلاك الطاقة .

وتأتي هذه الحملة امتداداً للحملات التوعوية التي بدأها المركز منذ 2014م، تحت مسمى الحملة الوطنية لترشيد استهلاك الطاقة "لتبقى"، ضمن الجهود التي يبذلها بالتعاون مع عدة جهات حكومية تعمل كمنظومة واحدة وتنسق جهودها للسيطرة على تزايد استهلاك الطاقة في المملكة، وذلك بهدف الحد من الاستهلاك المتزايد للطاقة، ورفع كفاءة الاستهلاك.

وسيقدم المركز خـلال هـذه الحملة الـتي تستمر على مدى شـهر كامل رسائل تـوعية رئيسية تشمل؛ اللمبات على الأخضر توفر حتى 75%، إطفاء الإنارة عند عدم الحاجة، كما تتضمن الحملة رسائل مصاحبة تتضمن الفرق بين اللمبات الموفرة "ليد"، التي تدوم ثمانية أضعاف عمر اللمبات غير الموفرة، وكيف يتم التحقق من كفاءة اللمبات عند الشراء عبر التحق من بطاقة كفاءة الطاقة في المنتج عن طريق تطبيق تأكد .

وضمن السلوكيات التي تحث الحملة على اتباعها للترشيد في الإنارة التي تستهلك نحو 10% من الطاقة الكهربائية في المبنى؛ تركيب حساسات الحركة لإطفاء الإنارة بشكل تلقائي، كذلك توزيع مفاتيح الإنارة في الغرفة الواحدة، فضلاً عن عدم استخدام اللمبات المصدرة للحرارة والتي تزيد من أعباء أجهزة التكييف في المبنى .

ويستخدم المركز خلال هذه الحملة العديد من الوسائل التي درج على استخدامها في حملاته السابقة وذلك للوصول إلى أكبر شريحة من الجمهور، وإيصال الرسائل التوعوية والتثقيفية بشكل مبسط ومباشر لأكبر فئة ممكنة، عبر الصحف الورقية والإلكترونية، ولوحات الطرق، وأبرز الفضائيات والإذاعات وشبكات التواصل الاجتماعي والمواقع الشهيرة على شبكة الإنترنت .

30 أكتوبر 2020 - 13 ربيع الأول 1442

03:57 PM


للتوعية بالسلوكيات الواجب اتباعها بغرض التوفير في الاستهلاك

A A A

أطلق المركز السعودي لكفاءة الطاقة اليوم حملته التوعوية عن الإنارة بمسمى "#وفرت _ وأنورت"؛ بهدف التوعية بالسلوكيات الواجب اتباعها للتوفير في استهلاك الإنارة سواء قبل شراء منتج الإنارة بالتركيز على الأعلى كفاءة أو بعد تركيب المنتج باتباع سلوكيات بسيطة تضمن تحقيق التوفير في استهلاك الطاقة .

وتأتي هذه الحملة امتداداً للحملات التوعوية التي بدأها المركز منذ 2014م، تحت مسمى الحملة الوطنية لترشيد استهلاك الطاقة "لتبقى"، ضمن الجهود التي يبذلها بالتعاون مع عدة جهات حكومية تعمل كمنظومة واحدة وتنسق جهودها للسيطرة على تزايد استهلاك الطاقة في المملكة، وذلك بهدف الحد من الاستهلاك المتزايد للطاقة، ورفع كفاءة الاستهلاك.

وسيقدم المركز خـلال هـذه الحملة الـتي تستمر على مدى شـهر كامل رسائل تـوعية رئيسية تشمل؛ اللمبات على الأخضر توفر حتى 75%، إطفاء الإنارة عند عدم الحاجة، كما تتضمن الحملة رسائل مصاحبة تتضمن الفرق بين اللمبات الموفرة "ليد"، التي تدوم ثمانية أضعاف عمر اللمبات غير الموفرة، وكيف يتم التحقق من كفاءة اللمبات عند الشراء عبر التحق من بطاقة كفاءة الطاقة في المنتج عن طريق تطبيق تأكد .

وضمن السلوكيات التي تحث الحملة على اتباعها للترشيد في الإنارة التي تستهلك نحو 10% من الطاقة الكهربائية في المبنى؛ تركيب حساسات الحركة لإطفاء الإنارة بشكل تلقائي، كذلك توزيع مفاتيح الإنارة في الغرفة الواحدة، فضلاً عن عدم استخدام اللمبات المصدرة للحرارة والتي تزيد من أعباء أجهزة التكييف في المبنى .

ويستخدم المركز خلال هذه الحملة العديد من الوسائل التي درج على استخدامها في حملاته السابقة وذلك للوصول إلى أكبر شريحة من الجمهور، وإيصال الرسائل التوعوية والتثقيفية بشكل مبسط ومباشر لأكبر فئة ممكنة، عبر الصحف الورقية والإلكترونية، ولوحات الطرق، وأبرز الفضائيات والإذاعات وشبكات التواصل الاجتماعي والمواقع الشهيرة على شبكة الإنترنت .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق