المنخفض الأفريقي يصل الشرقية..

صحيفة اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
يصل المنخفض الأفريقي القادم من الغرب، إلى أطراف المنطقة الشرقية، الجمعة، ليسود بارد مصحوب بأمطار غزيرة، يصل ذروته غدا السبت، ويشمل عددا من دول الخليج المحيطة، وذلك بعد مروره على المنطقة الغربية والوسطي على مدار اليومين الماضيين، ويستمر حتى بعد غد الأحد.

ويكون مصحوبا بالغيوم الركامية والرياح الهابطة النشطة، والتي تصل سرعتها إلى قرابة 55 كيلو مترا في الساعة مصحوبة بأمطار قد تكون رعدية في بعض الحالات، وغير متوقع حدوث فيضانات أو أمطار غير اعتيادية.

استقرار الطقس

وبين أستاذ الطقس والمناخ بجامعة الملك عبدالعزيز د مازن إبراهيم عسيري لـ «اليوم» أن أجواء المملكة تشهد حالة من عدم الاستقرار، بدأت أمس الأول الأربعاء، ومن المتوقع أن تهطل الأمطار على المناطق الشمالية والوسطى وأجزاء من المنطقة الشرقية وتستمر حالة عدم الاستقرار إلى الأسبوع القادم، داعيا الجميع إلى متابعة النشرات والتحذيرات الصادرة من المركز الوطني للأرصاد وتوخي الحذر من البقاء في الأودية والشعاب.

وأوضح مدير إدارة الأرصاد بدولة سابقا محمد جوهر لـ «اليوم» أن المنخفض الأفريقي، يؤثر على المملكة مرورا بوسطها ووصولا إلى المنطقة الشرقية ودولة الكويت، حتى يوم الأحد القادم، وتتحرك الغيوم بفعل الرياح إلى وسط المملكة صباح اليوم الجمعة وأطراف المنطقة الشرقية، ويبلغ التأثير ذروته إلى المنطقة الشرقية مساء اليوم، بينما تتكاثر الغيوم والأمطار غدا السبت على المنطقة الشرقية وعدد من دول الخليج المحيطة، وذلك بعد مروره على المنطقة الغربية والوسطي يوم أمس وصباح اليوم، بينما يبدأ استقرار الطقس تدريجيا من يوم الإثنين القادم.

الهلال الأحمر

ورفعت هيئة الهلال الأحمر بمحافظة الجاهزية في كل المراكز الإسعافية، ابتداء من يوم أمس الخميس، بعد ورود تنبيه متقدم باللون البرتقالي عن توقعات بهطول أمطار من متوسطة إلى غزيرة على منطقة مكة المكرمة ومنها جدة، وأعدت هيئة الهلال الأحمر بالمحافظة خطة متكاملة بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة تتمثل في تجهيز الفرق الإسعافية الميدانية، وتشغيل مواقع الإسناد، والتواصل مع الجهات ذات العلاقة لمتابعة الأوضاع أولا بأول.

وكان عدد من الجامعات الحكومية الأهلية والكليات في منطقة مكة أعلنت تأجيل الاختبارات الحضورية لبعض المواد التي كان مقررا أداؤها يوم أمس الخميس إلى مواعيد لاحقة، تفاعلا مع تحذيرات المركز الوطني للأرصاد، ومنها جامعات الملك عبدالعزيز وجدة والطائف ودار الحكمة وكلية البترجي الطبية.

المكي

وكثفت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي جهودها لإزالة آثار الأمطار الغزيرة التي هطلت على المسجد الحرام من أجل المحافظة على سلامة قاصدي المسجد الحرام وأدائهم مناسكهم بكل يسر وسهولة.

وأوضح وكيل الرئيس للشؤون الخدمية والفنية محمد الجابري، أنه جرى توزيع ماكينات شفط المياه وماكينات الغسيل داخل الحرم وخارجه أسهمت بفعالية في عملية التجفيف.

وأضاف: وفرت الوكالة ألبسة واقية من ، وأقمشة للتنشيف منعا للانزلاق في الممرات، ويتم فرشها بأعداد كافية من المشايات البلاستيكية المانعة للانزلاق، وتخزينها في أماكن قريبة للتمكن من فرشها بأسرع وقت، إلى جانب تنظيف مناهل الصرف وغرف التفتيش لضمان عدم الانسداد.

وشهدت مكة المكرمة، يوم أمس، هطول أمطار من متوسطة إلى غزيرة، تسببت في تجمعات في المحاور الرئيسية وبعض الأحياء، واستنفرت أمانة العاصمة المقدسة وبلدياتها الفرعية وإداراتها العامة جهودها وطاقاتها البشرية والفنية وذلك بتواجد الفرق الميدانية التي عملت على سحب المياه من الشوارع الرئيسية والفرعية وتنظيف الشوارع ومراقبة مجاري وقنوات تصريف السيول، إضافة إلى رفع حالة الطوارئ في مستشفيات مكة المكرمة وتعزيز أقسام الطوارئ في المستشفيات بالكوادر الطبية والتجهيزات اللازمة وسيارات الإسعاف.

ميناء جدة

وفي محافظة جدة، تسببت الأمطار الغزيرة التي شهدتها المحافظة في إيقاف حركة الملاحة البحرية بميناء جدة الإسلامي بسبب ارتفاع الموج وزيادة سرعة الرياح، إضافة إلى تجمعات للمياه في عدد من المحاور الرئيسية وبعض الأضرار المادية البسيطة وقطع للطرق وسط استنفار لكافة الأجهزة الحكومية من الدفاع المدني الذي نشر آلياته وقواه البشرية في مناطق متفرقة من خلال خطة محكمة لمواجهة أي مخاطر والتصدي لها، بينما شهدت حركة الطيران في مطار الملك عبدالعزيز حالة من الاستقرار والانتظام دون حدوث تأخيرات.

وجهزت صحة جدة 30 فرقة طبية ميدانية متمركزة في نقاط متعددة لسرعة الوصول للمناطق المتضررة والإصابات، وذلك بوجود 15 فرقة طبية جاهزة من المستشفيات الحكومية و15 أخرى من المستشفيات الخاصة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق