رانية يوسف تثير أزمة جديدة.. «اللمبي» يتجه للإعلانات.. والترك تقاضي أمها

عكاظ 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
لا تلبث الممثلة المصرية رانية يوسف، أن تتصدر الترندات بين الحين والآخر، آخرها أمس، إذ نشرت صورة جديدة عبر حسابها في «إنستقرام»، محتفلة بميلادها الـ47، ظهرت فيها بفستان مكشوف، وشعر منسدل، فيما انقسمت التعليقات بين ناقدة ومستحسنة، إلا أن الغالبية، أكدوا أن يوسف لا تترك مناسبة دون أن تثير جدلا على المنصات، إذ كتب أحدهم: «يمكن لأن مفيش شغل في السينما فبتطلع كل يوم بأزمة.. صارت أم الأزمات»، وقال آخر: «اعتدنا أن تحرك المياه الراكدة باستفزازنا».

وفي وقت عطلت «» الأعمال السينمائية، اتجه المصري محمد سعد «اللمبي» للعمل في الإعلانات، إذ صور ودينا الشربيني إعلانا لإحدى الشركات الكبرى، بمدينة 6 أكتوبر، في أول لقاء يجمعهما. ووفق وسائل إعلام مصرية (الثلاثاء)، قال اللمبي تعليقا على الإعلان: «الأوضاع تستدعي العمل في أي حاجة». مضيفا: «ورغم ذلك، أجهز حاليا لفيلم جديد بعنوان (الصحبة الحلوة) مع الفنان الكبير يحيى الفخراني، وإخراج ساندرا نشأت، وسيناريو الكاتب الكبير وحيد حامد.. إلا أننا لم نحدد موعد تصويره حتى الآن نظرا لظروف الجائحة».

أما الفنانة البحرينية الشابة حلا الترك فقد رفعت دعوى قضائية ضد والدتها الفنانة الكويتية منى السابر، فيما لا تزال أسباب الدعوى مجهولة. وكشفت السابر في ET بالعربي مساء (الإثنين)، أن ابنتها أُجبرت على هذا التصرف، وطالبت الجمهور بعدم الحكم المسبق عليها. وعن لقاء ابنتها في قاعة المحكمة، قالت باكية: «ما بعرف كيف بدي أوصف ها الشعور البشع، كان بدها تسلم علي بس ما خلوها». وعبرت عن رغبتها بحل القضية وإنهائها بأقرب وقت، مؤكدة أن رسالتها التي تريد إيصالها هي أن يعيش أولادها في بيئة صحية، «وألا يتعرضوا لأي ضغوط، ولا يرغمهم أحد على كلام ليس جميلا بحقهم»، على حد تعبيرها.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق