قصة "الزر الأحمر" الذي اختفى مع دخول "" إلى البيت الأبيض

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

خصصه "ترامب" لهذا الغرض

قصة

أشارت تقارير صحفية أمريكية بأن الرئيس جو ، قرر التخلي عن زرٍ يعود للرئيس السابق دونالد ترمب.
وكشف "جو بايدن" عن «الزر الحمراء» الذي كان موجودًا في عهد ترامب لصحفيين، بعد أن وصفها أحدهم، مازحاً، بأنها «زر نووي»، إلا أنها في الحقيقة كانت توفر «الدايت كولا» بشكل فوري لترامب، والذي كان يستهلك 12 علبة منها يومياً.
وحسبما أوردت شبكة "سي بي إس"، فإن الرئيس الأمريكي السابق كان من عشاق الكولا، وخصوصًا الدايت (الخالية من السكر) منها.
وكان تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية قد أشار في العام 2017، إلى إفراط ترامب في تناول الكولا أثناء تواجده في مكتبه بالبيت الأبيض.
مع دخول الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن إلى البيت الأبيض، طرأت تغيرات كثيرة على مختلف الأصعدة. فوسط التبدّلات على صعيد القرارات، ومع بروز متغيرات جديدة ضمن البيت الأبيض من بينها تحديث موقعه الرسمي ليشمل اللغة الإسبانية التي كان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب قد ألغاها في العام 2017، ظهرَ إلى الواجهة أمر آخر لفت نظر الكثيرين، خصوصاً أولئك الذين واكبوا حقبة ترامب على مدى 4 سنوات.
ففي المكتب البيضاوي داخل البيت الأبيض، كان هناك "زر أحمر" يلفت الانتباه، وهو كان مفضلاً لترامب، وفي العام 2017، كشف الأخير عن هذا الزر لصحافيين من "أسوشيتد برس" و"فاينانشال تايمز".
هذا الزر اختفى من المكتب بعد دخول بايدن إلى البيت الأبيض، إذ أظهرت صورة الرئيس الأمريكي الجديد داخل مكتبه الرئاسي وسط حزمة من الأوامر الرئاسية، وكان الزر الأحمر الشهير الغائب البارز.
وبحسب التقارير، فإنّ هذا الزر كان وسيلة تنبيه لموظفي الخدمة، وتعني رغبة ترامب الفورية في زجاجة "دايت كوك" مثلجة.
وقال المعلّق السياسي توم نيوتن عبر "تويتر"، معلقاً على صورة بايدن في المكتب البيضاوي: "الرئيس بايدن أزال زر (الدايت كوك). عندما أجرى @ShippersUnbound وأنا مقابلة مع دونالد ترامب في العام ، أصبحنا مفتونين بما فعله الزر الأحمر الصغير. في الختام، ضغط الرئيس الأمريكي على الزر، وسرعان ما أحضر كبير الخدم مشروب دايت كولا على طبق فضي. لكن الزر ذهب الآن".
وقال الموظف السابق في البيت الأبيض كليف سيمز في كتابه "فريق الأفاعي"، إن ترامب استخدم "مزحة الزر النووي" كثيراً، مشيراً إلى أن الرئيس الأمريكي السابق كان يفاجئ ضيوفه بضغطة الزر الأحمر، إلى حد الاندهاش. ومع هذا، يُقال إنّ الرئيس الأمريكي السابق كان يستهلك 12 علبة دايت كوك يومياً.

قصة

قصة "الزر الأحمر" الذي اختفى مع دخول "بايدن" إلى البيت الأبيض

صحيفة سبق الإلكترونية سبق -01-23

أشارت تقارير صحفية أمريكية بأن الرئيس الأمريكي جو بايدن، قرر التخلي عن زرٍ يعود للرئيس السابق دونالد ترمب.
وكشف "جو بايدن" عن «الزر الحمراء» الذي كان موجودًا في عهد ترامب لصحفيين، بعد أن وصفها أحدهم، مازحاً، بأنها «زر نووي»، إلا أنها في الحقيقة كانت توفر «الدايت كولا» بشكل فوري لترامب، والذي كان يستهلك 12 علبة منها يومياً.
وحسبما أوردت شبكة "سي بي إس"، فإن الرئيس الأمريكي السابق كان من عشاق الكولا، وخصوصًا الدايت (الخالية من السكر) منها.
وكان تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية قد أشار في العام 2017، إلى إفراط ترامب في تناول الكولا أثناء تواجده في مكتبه بالبيت الأبيض.
مع دخول الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن إلى البيت الأبيض، طرأت تغيرات كثيرة على مختلف الأصعدة. فوسط التبدّلات على صعيد القرارات، ومع بروز متغيرات جديدة ضمن البيت الأبيض من بينها تحديث موقعه الرسمي ليشمل اللغة الإسبانية التي كان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب قد ألغاها في العام 2017، ظهرَ إلى الواجهة أمر آخر لفت نظر الكثيرين، خصوصاً أولئك الذين واكبوا حقبة ترامب على مدى 4 سنوات.
ففي المكتب البيضاوي داخل البيت الأبيض، كان هناك "زر أحمر" يلفت الانتباه، وهو كان مفضلاً لترامب، وفي العام 2017، كشف الأخير عن هذا الزر لصحافيين من "أسوشيتد برس" و"فاينانشال تايمز".
هذا الزر اختفى من المكتب بعد دخول بايدن إلى البيت الأبيض، إذ أظهرت صورة الرئيس الأمريكي الجديد داخل مكتبه الرئاسي وسط حزمة من الأوامر الرئاسية، وكان الزر الأحمر الشهير الغائب البارز.
وبحسب التقارير، فإنّ هذا الزر كان وسيلة تنبيه لموظفي الخدمة، وتعني رغبة ترامب الفورية في زجاجة "دايت كوك" مثلجة.
وقال المعلّق السياسي توم نيوتن عبر "تويتر"، معلقاً على صورة بايدن في المكتب البيضاوي: "الرئيس بايدن أزال زر (الدايت كوك). عندما أجرى @ShippersUnbound وأنا مقابلة مع دونالد ترامب في العام 2019، أصبحنا مفتونين بما فعله الزر الأحمر الصغير. في الختام، ضغط الرئيس الأمريكي على الزر، وسرعان ما أحضر كبير الخدم مشروب دايت كولا على طبق فضي. لكن الزر ذهب الآن".
وقال الموظف السابق في البيت الأبيض كليف سيمز في كتابه "فريق الأفاعي"، إن ترامب استخدم "مزحة الزر النووي" كثيراً، مشيراً إلى أن الرئيس الأمريكي السابق كان يفاجئ ضيوفه بضغطة الزر الأحمر، إلى حد الاندهاش. ومع هذا، يُقال إنّ الرئيس الأمريكي السابق كان يستهلك 12 علبة دايت كوك يومياً.

23 يناير 2021 - 10 جمادى الآخر 1442

04:50 PM


خصصه "ترامب" لهذا الغرض

A A A

أشارت تقارير صحفية أمريكية بأن الرئيس الأمريكي جو بايدن، قرر التخلي عن زرٍ يعود للرئيس السابق دونالد ترمب.
وكشف "جو بايدن" عن «الزر الحمراء» الذي كان موجودًا في عهد ترامب لصحفيين، بعد أن وصفها أحدهم، مازحاً، بأنها «زر نووي»، إلا أنها في الحقيقة كانت توفر «الدايت كولا» بشكل فوري لترامب، والذي كان يستهلك 12 علبة منها يومياً.
وحسبما أوردت شبكة "سي بي إس"، فإن الرئيس الأمريكي السابق كان من عشاق الكولا، وخصوصًا الدايت (الخالية من السكر) منها.
وكان تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية قد أشار في العام 2017، إلى إفراط ترامب في تناول الكولا أثناء تواجده في مكتبه بالبيت الأبيض.
مع دخول الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن إلى البيت الأبيض، طرأت تغيرات كثيرة على مختلف الأصعدة. فوسط التبدّلات على صعيد القرارات، ومع بروز متغيرات جديدة ضمن البيت الأبيض من بينها تحديث موقعه الرسمي ليشمل اللغة الإسبانية التي كان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب قد ألغاها في العام 2017، ظهرَ إلى الواجهة أمر آخر لفت نظر الكثيرين، خصوصاً أولئك الذين واكبوا حقبة ترامب على مدى 4 سنوات.
ففي المكتب البيضاوي داخل البيت الأبيض، كان هناك "زر أحمر" يلفت الانتباه، وهو كان مفضلاً لترامب، وفي العام 2017، كشف الأخير عن هذا الزر لصحافيين من "أسوشيتد برس" و"فاينانشال تايمز".
هذا الزر اختفى من المكتب بعد دخول بايدن إلى البيت الأبيض، إذ أظهرت صورة الرئيس الأمريكي الجديد داخل مكتبه الرئاسي وسط حزمة من الأوامر الرئاسية، وكان الزر الأحمر الشهير الغائب البارز.
وبحسب التقارير، فإنّ هذا الزر كان وسيلة تنبيه لموظفي الخدمة، وتعني رغبة ترامب الفورية في زجاجة "دايت كوك" مثلجة.
وقال المعلّق السياسي توم نيوتن عبر "تويتر"، معلقاً على صورة بايدن في المكتب البيضاوي: "الرئيس بايدن أزال زر (الدايت كوك). عندما أجرى @ShippersUnbound وأنا مقابلة مع دونالد ترامب في العام 2019، أصبحنا مفتونين بما فعله الزر الأحمر الصغير. في الختام، ضغط الرئيس الأمريكي على الزر، وسرعان ما أحضر كبير الخدم مشروب دايت كولا على طبق فضي. لكن الزر ذهب الآن".
وقال الموظف السابق في البيت الأبيض كليف سيمز في كتابه "فريق الأفاعي"، إن ترامب استخدم "مزحة الزر النووي" كثيراً، مشيراً إلى أن الرئيس الأمريكي السابق كان يفاجئ ضيوفه بضغطة الزر الأحمر، إلى حد الاندهاش. ومع هذا، يُقال إنّ الرئيس الأمريكي السابق كان يستهلك 12 علبة دايت كوك يومياً.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق