الغموض يسود مصير حركة النقل الخارجي للمعلمين والمعلمات

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يأملون بفتح النظام لتحديث بياناتهم وإدخال رغباتهم للعام الدراسي الحالي

الغموض يسود مصير حركة النقل الخارجي للمعلمين والمعلمات

يلف الغموض مصير حركة النقل الخارجي للمعلمين والمعلمات للعام الحالي، وفتح الوزارة النظام لتحديث البيانات، وإدخال الرغبات، وإصدارها أو تأخيرها إلى وقت لاحق، أو تحديد وقت مناسب لها.

وما زالت حركة النقل الخارجي للمعلمين والمعلمات مجهولة المصير للعام الحالي في ظل ظروف فيروس "".

والمتابع للمواقع التعليمية ومواقع التواصل الاجتماعي "تويتر" يجد تساؤلات وانتظارًا وترقبًا من آلاف المعلمين والمعلمات، الذين يأملون بأن يتم الإعلان عن فتح النظام لتحديث بياناتهم، وإدخال الرغبات أو تثبيتها للعام الدراسي الحالي.

ويأمل المعلمون والمعلمات بالنقل، أو تقديم ترتيبهم على المدن التي يرغبون فيها، وخصوصًا أن الكثير منهم يباشرون أعمالهم في الدوام بالمدارس بحسب جداولهم في الحضور، وتستمر معاناتهم في التنقل بين مدينتهم ومقر عملهم.

الغموض يسود مصير حركة النقل الخارجي للمعلمين والمعلمات

سعود الدعجاني سبق -02-03

يلف الغموض مصير حركة النقل الخارجي للمعلمين والمعلمات للعام الحالي، وفتح الوزارة النظام لتحديث البيانات، وإدخال الرغبات، وإصدارها أو تأخيرها إلى وقت لاحق، أو تحديد وقت مناسب لها.

وما زالت حركة النقل الخارجي للمعلمين والمعلمات مجهولة المصير للعام الحالي في ظل ظروف فيروس "كورونا".

والمتابع للمواقع التعليمية ومواقع التواصل الاجتماعي "تويتر" يجد تساؤلات وانتظارًا وترقبًا من آلاف المعلمين والمعلمات، الذين يأملون بأن يتم الإعلان عن فتح النظام لتحديث بياناتهم، وإدخال الرغبات أو تثبيتها للعام الدراسي الحالي.

ويأمل المعلمون والمعلمات بالنقل، أو تقديم ترتيبهم على المدن التي يرغبون فيها، وخصوصًا أن الكثير منهم يباشرون أعمالهم في الدوام بالمدارس بحسب جداولهم في الحضور، وتستمر معاناتهم في التنقل بين مدينتهم ومقر عملهم.

03 فبراير 2021 - 21 جمادى الآخر 1442

12:14 AM


يأملون بفتح النظام لتحديث بياناتهم وإدخال رغباتهم للعام الدراسي الحالي

A A A

يلف الغموض مصير حركة النقل الخارجي للمعلمين والمعلمات للعام الحالي، وفتح الوزارة النظام لتحديث البيانات، وإدخال الرغبات، وإصدارها أو تأخيرها إلى وقت لاحق، أو تحديد وقت مناسب لها.

وما زالت حركة النقل الخارجي للمعلمين والمعلمات مجهولة المصير للعام الحالي في ظل ظروف فيروس "كورونا".

والمتابع للمواقع التعليمية ومواقع التواصل الاجتماعي "تويتر" يجد تساؤلات وانتظارًا وترقبًا من آلاف المعلمين والمعلمات، الذين يأملون بأن يتم الإعلان عن فتح النظام لتحديث بياناتهم، وإدخال الرغبات أو تثبيتها للعام الدراسي الحالي.

ويأمل المعلمون والمعلمات بالنقل، أو تقديم ترتيبهم على المدن التي يرغبون فيها، وخصوصًا أن الكثير منهم يباشرون أعمالهم في الدوام بالمدارس بحسب جداولهم في الحضور، وتستمر معاناتهم في التنقل بين مدينتهم ومقر عملهم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق