مركز الدعوة الإسلامية بأمريكا اللاتينية يؤيد بيان "الخارجية"

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

في بيان صادر رفض أي مساس بأمن وسيادة المملكة

مركز الدعوة الإسلامية بأمريكا اللاتينية يؤيد بيان

أيَّد مركز الدعوة الإسلامية لأمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي بيان وزارة الخارجية حول ما تم تداوله بشأن التقرير الذي تم تزويد الكونغرس به حول جريمة مقتل المواطن -رحمه الله-.

جاء ذلك في بيان صادر بتوقيع رئيس مركز الدعوة الإسلامية بأمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي، الشيخ أحمد بن علي الصيفي، قال فيه: "إننا نؤيد جميع ما ورد في بيان وزارة الخارجية بالمملكة العربية السعودية، ونرفض رفضًا قاطعًا الاستنتاجات والمعلومات غير الصحيحة الواردة بالتقرير، الذي يخلو من أي أدلة".

وأضاف: "كما نؤكد رفضنا لأي مساس وإساءة لقيادة المملكة العربية السعودية وسيادتها واستقلال قضائها، ونؤيد في الوقت ذاته الإجراءات كافة المتخذة ضد مرتكبي الجريمة".

واختتم الشيخ أحمد بن علي الصيفي بيان المركز بالدعاء وسؤال المولى -سبحانه وتعالى- أن يحفظ المملكة العربية السعودية وقيادتها وشعبها من كل سوء. والله ولي التوفيق.

28 فبراير - 16 رجب 1442 12:04 AM

في بيان صادر رفض أي مساس بأمن وسيادة المملكة

مركز الدعوة الإسلامية بأمريكا اللاتينية يؤيد بيان "الخارجية" السعودية

أيَّد مركز الدعوة الإسلامية لأمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي بيان وزارة الخارجية السعودية حول ما تم تداوله بشأن التقرير الذي تم تزويد الكونغرس الأمريكي به حول جريمة مقتل المواطن السعودي جمال خاشقجي -رحمه الله-.

جاء ذلك في بيان صادر بتوقيع رئيس مركز الدعوة الإسلامية بأمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي، الشيخ أحمد بن علي الصيفي، قال فيه: "إننا نؤيد جميع ما ورد في بيان وزارة الخارجية بالمملكة العربية السعودية، ونرفض رفضًا قاطعًا الاستنتاجات والمعلومات غير الصحيحة الواردة بالتقرير، الذي يخلو من أي أدلة".

وأضاف: "كما نؤكد رفضنا لأي مساس وإساءة لقيادة المملكة العربية السعودية وسيادتها واستقلال قضائها، ونؤيد في الوقت ذاته الإجراءات كافة المتخذة ضد مرتكبي الجريمة".

واختتم الشيخ أحمد بن علي الصيفي بيان المركز بالدعاء وسؤال المولى -سبحانه وتعالى- أن يحفظ المملكة العربية السعودية وقيادتها وشعبها من كل سوء. والله ولي التوفيق.

الكلمات المفتاحية

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق