في العالمي للسمع.. «ميدال الطبية» تقدم حلولًا وخدمات مبتكرة

صحيفة عاجل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لتلبية الاحتياجات في ..

تشكّل دورة الرعاية السمعية التي تقدمها شركة ميدال الطبية «الرائدة عالمياً في مجال العناية بالسمع»، التي تتم، ، افتراضيًا، أحد أهم المشاركات في مجال مكافحة ضعف السمع، بدءًا من الدعم في مجال التدريب والتعليم، والدعم الرقمي لحلول السمع، وصولًا إلى التخطيط للتدخل الجراحي، كما توفر الشركة البرامج والخدمات الخاصة بالرعاية اللاحقة وإعادة التأهيل للمرضى عن بُعد.

ويقام اليوم العالمي للسمع، الذي يصادف الثالث من مارس من كل عام، في دورته هذه تحت شعار «العناية بالسمع للجميع»، وتصف منظمة الصحة العالمية هذا الشعار باعتباره دعوة عامة لزيادة التوعية بضرورة فحص السمع وتوخي أسباب العلاج، كما تشجع المنظمة الجميع على لعب دور بناء في محيطهم على هذا الصعيد لحثّ من يعاني من مشاكل تتعلق بضعف أو فقدان السمع على طلب المساعدة من الجهات المعنية، والخضوع لاختبار السمع، أو الطلب من طبيب الأنف والأذن والحنجرة إحالته إلى عيادة أخصائي الزرعات السمعية.

وذكرت منظمة الصحة العالمية، اليوم الأربعاء، أن أكثر من 430 مليون شخص في أنحاء العالم يعانون من ضعف في السمع، وقد يرتفع هذا العدد إلى نحو 700 مليون بحلول عام 2050، غالبيتهم في الدول منخفضة ومتوسطة الدخل، وخلال التقرير العالمي عن السمع «الأول من نوعه»، تبيّن أن شخصًا واحدًا من بين كل أربعة أشخاص سيعيشون مع درجة من الصمم، أي أن نحو 2.5 مليار شخص يواجهون خطر فقدان السمع بحلول 2050.

ووجد التقرير أن الكثير من الأسباب التي تؤدي لفقدان السمع يمكن منها، كما تقدّر منظمة الصحة العالمية أن 60% من فقدان السمع بين الأطفال ناتج عن أسباب يمكن تجنبها، وما يزيد عن نصف مليار يافع وشاب معرّضون لخطر فقدان السمع الذي يمكن تجنبه والذي لا رجعة فيه إذا حدث بسبب الممارسات الشائعة كالاستماع للموسيقى الصاخبة ولفترات طويلة.

وفي إطار الاستجابة للتحديات التي فرضها انتشار جائحة كوفيد-19 في العالم وللتكيف مع مستجدات الظروف الراهنة، بات تركيز العديد من مزودي الرعاية الصحية على اختلاف تخصصاتهم منصباً على توفير الرعاية عن بعد، وأصبح خيارات «الرعاية عن بُعد» وما يمكن أن يقوم به المريض في المنزل أكثر اتساعًا وتنوعًا مقارنة بما كانت عليه في السابق.

وشكّلت الظروف الجديدة التي فرضتها الجائحة حول العالم فرصة مهمة لشركة ميدال الطبية لتعزيز الرعاية الصحية بحاسة السمع، والتفكير بتصميم حلول وخدمات مبتكرة لتلبية الاحتياجات المستجدة للمستخدمين، وتسهيل إمكانية الوصول والاستخدام، وفي تعليقه على الخدمات والحلول الجديدة، قال المهندس أيمن كمال، مدير التطوير في ميدال الطبية في السعودية: لا شك وأن جائحة كوفيد-19 ألقت بظلالها على جميع قطاعات الأعمال حول العالم، وعلى رأسها قطاع الرعاية الصحية بمختلف فروعه. وانطلاقًا من أهمية الاستمرار في توفير الرعاية لمحتاجيها بغض النظر عن الظروف التي تسيطر على العالم بأسره، فقد قمنا خلال العام الماضي بإطلاق العديد من الحلول الجديدة، كخدمة توصيل قطع الغيار والبطاريات والأجهزة والملحقات إلى منازل المرضى، فضلًا عن خدمة الدعم الفني عن بُعد، وخدمة البرمجة عن بُعد، ناهيك عن تواجدنا على مواقع التواصل الاجتماعي «تويتر» و«تيليجرام»؛ حيث نقوم بمشاركة مستجداتنا ومعلومات ذي فائدة للمستخدمين، وذلك إيمانًا منا بمسؤوليتنا تجاه جميع المرضى ممن يعانون من مشاكل سمعية كمستخدمي القوقعة الإلكترونية وانطلاقًا من مسؤوليتنا الاجتماعية تجاه عملائنا في المملكة.

اقرأ أيضًا:

دراسة حديثة ترصد عرضًا جديدًا قد يدل على الإصابة بكورونا

الصحة العالمية: تسليم 237 مليون جرعة من لقاح كورونا لـ142 دولة بنهاية مايو

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Free website traffic