على وعده عاد.. الارتفاع السنوي في أسعار الخضراوات والسلع قبل ينشد حلاً جذريًّا

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جولة "سبق" ترصد تجاوزًا مفتعلاً بمقدار 10% في بعض الخضراوات والطماطم

على وعده عاد.. الارتفاع السنوي في أسعار الخضراوات والسلع قبل رمضان ينشد حلاً جذريًّا

تجدَّد ارتفاع أسعار الخضراوات هذا العام؛ ليعود على موعده السنوي مستبقًا شهر المبارك، وذلك بارتفاع يتجاوز 10 % في بعض الخضراوات، ومن بينها الطماطم.

ويأتي هذا الارتفاع ليؤرق الأسر، ويزيد من الضغوطات والأعباء المالية التي تستبق شهر رمضان، فيما يطالب بعض المتسوقين بحل جذري لذلك الارتفاع السنوي المفتعل كما يسميه البعض، مشيرين إلى أن المعروض كافٍ، لكن الأسعار ترتفع يوميًّا استباقًا لشهر رمضان المبارك.

وخلال جولة استطلاعية على أسواق الجملة ومحال بيع الخضار اتضح سيطرة العمالة الوافدة على تلك الأسواق بشكل كبير؛ ما يستدعي إعادة النظر في أوضاع تلك الأسواق والعاملين عليها.

كما شهدت أسعار أطباق البيض ارتفاعًا بواقع 3% من الأسبوع الماضي، إضافة إلى عدد من المنتجات الغذائية الأخرى، منها بعض أنواع الحبوب.

وخلال جولة "سبق" تحجج أصحاب المحال والباعة الجائلين بارتفاع أسعار المنتجات قبل وصولها لهم من خارج أو داخلها، وهو الرد الموحد لهم على أسئلة الزبائن في بعض أسواق منطقة جازان.

11 إبريل - 29 شعبان 1442 12:48 AM

جولة "سبق" ترصد تجاوزًا مفتعلاً بمقدار 10% في بعض الخضراوات والطماطم

على وعده عاد.. الارتفاع السنوي في أسعار الخضراوات والسلع قبل رمضان ينشد حلاً جذريًّا

12 5,706

تجدَّد ارتفاع أسعار الخضراوات هذا العام؛ ليعود على موعده السنوي مستبقًا شهر رمضان المبارك، وذلك بارتفاع يتجاوز 10 % في بعض الخضراوات، ومن بينها الطماطم.

ويأتي هذا الارتفاع ليؤرق الأسر، ويزيد من الضغوطات والأعباء المالية التي تستبق شهر رمضان، فيما يطالب بعض المتسوقين بحل جذري لذلك الارتفاع السنوي المفتعل كما يسميه البعض، مشيرين إلى أن المعروض كافٍ، لكن الأسعار ترتفع يوميًّا استباقًا لشهر رمضان المبارك.

وخلال جولة استطلاعية على أسواق الجملة ومحال بيع الخضار اتضح سيطرة العمالة الوافدة على تلك الأسواق بشكل كبير؛ ما يستدعي إعادة النظر في أوضاع تلك الأسواق والعاملين عليها.

كما شهدت أسعار أطباق البيض ارتفاعًا بواقع 3% من الأسبوع الماضي، إضافة إلى عدد من المنتجات الغذائية الأخرى، منها بعض أنواع الحبوب.

وخلال جولة "سبق" تحجج أصحاب المحال والباعة الجائلين بارتفاع أسعار المنتجات قبل وصولها لهم من خارج السعودية أو داخلها، وهو الرد الموحد لهم على أسئلة الزبائن في بعض أسواق منطقة جازان.

الكلمات المفتاحية

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق