المركز الوطني للمسؤولية الاجتماعية يختتم مبادرة "الخزنة"

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أسهمت في توعية وتدريب أكثر من 120 ألف طالب وطالبة

المركز الوطني للمسؤولية الاجتماعية يختتم مبادرة

اختتم المركز الوطني للمسؤولية الاجتماعية مبادرة "الخزنة"، والتي استهدفت أكثر من 120 ألف طالب وطالبة في أكثر من 290 مدرسة وجامعة داخل وخارج المملكة، وذلك عبر تقديم تدريبية تهدف إلى توعيتهم ماليًا وتعريفهم بأساليب الاحتيال المالي، بالإضافة إلى رفع الوعي بأهمية التحول الرقمي لنظام المدفوعات.

شملت المبادرة تنفيذ عدد من البرامج التدريبية والفعاليات، تضمنت عقد محاضرات (حضورية وافتراضية) بعدد من الجامعات والمعاهد والمدارس، قُدمت من خلال مدربين محترفين وبطرق مبتكرة وممنهجة للتوعية بالمسائل المالية ذات الصلة بإدارة الأموال والمدخرات وأساليب الاحتيال المالي والتحذير من الشركات الوهمية، مع التركيز على إتباع الوسائل الآمنة، والتأكد من القيام بإدارة الأموال بكل يسر وسهولة واتخاذ القرارات المالية السليمة في عدة مجالات، كالإنفاق والادخار والتخطيط والاقتراض والاستثمار وإدارة الدين.

كما تضمنت البرامج تدريب الطلاب على كيفية استغلال المنتجات الادخارية والتمويلية التي تقدمها البنوك، والاستفادة من كافة التقنيات الحديثة للتحول الرقمي.

وتأتي المبادرة بالشراكة مع بنك للمسؤولية الاجتماعية "بُكرة" ضمن استراتيجية بنك الرياض للمسؤولية الاجتماعية "بُكرة" التي تهدف إلى تقديم ممارسات ذات قيمة ومزايا تتماشى مع رؤية المملكة 2030، وأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، وتأكيدًا على إيمان بنك الرياض بأهمية توعية وتثقيف المجتمع فيما يخص الأمور المالية ونشر ثقافة الادخار، وترسيخها كثقافة مجتمعية ومبدأ اجتماعيًا مهمًا، وإسهامًا في تحقيق الأمان والاستقرار المالي للأسر والأفراد، مما يساعد على تسريع وتيرة الاستثمار والتنمية.المركز الوطني للمسؤولية الاجتماعية

23 يونيو - 13 ذو القعدة 1442 07:27 PM

أسهمت في توعية وتدريب أكثر من 120 ألف طالب وطالبة

المركز الوطني للمسؤولية الاجتماعية يختتم مبادرة "الخزنة"

اختتم المركز الوطني للمسؤولية الاجتماعية مبادرة "الخزنة"، والتي استهدفت أكثر من 120 ألف طالب وطالبة في أكثر من 290 مدرسة وجامعة داخل وخارج المملكة، وذلك عبر تقديم برامج تدريبية تهدف إلى توعيتهم ماليًا وتعريفهم بأساليب الاحتيال المالي، بالإضافة إلى رفع الوعي بأهمية التحول الرقمي لنظام المدفوعات.

شملت المبادرة تنفيذ عدد من البرامج التدريبية والفعاليات، تضمنت عقد محاضرات (حضورية وافتراضية) بعدد من الجامعات والمعاهد والمدارس، قُدمت من خلال مدربين محترفين وبطرق مبتكرة وممنهجة للتوعية بالمسائل المالية ذات الصلة بإدارة الأموال والمدخرات وأساليب الاحتيال المالي والتحذير من الشركات الوهمية، مع التركيز على إتباع الوسائل الآمنة، والتأكد من القيام بإدارة الأموال بكل يسر وسهولة واتخاذ القرارات المالية السليمة في عدة مجالات، كالإنفاق والادخار والتخطيط والاقتراض والاستثمار وإدارة الدين.

كما تضمنت البرامج تدريب الطلاب على كيفية استغلال المنتجات الادخارية والتمويلية التي تقدمها البنوك، والاستفادة من كافة التقنيات الحديثة للتحول الرقمي.

وتأتي المبادرة بالشراكة مع برنامج بنك الرياض للمسؤولية الاجتماعية "بُكرة" ضمن استراتيجية بنك الرياض للمسؤولية الاجتماعية "بُكرة" التي تهدف إلى تقديم ممارسات ذات قيمة ومزايا تتماشى مع رؤية المملكة 2030، وأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، وتأكيدًا على إيمان بنك الرياض بأهمية توعية وتثقيف المجتمع فيما يخص الأمور المالية ونشر ثقافة الادخار، وترسيخها كثقافة مجتمعية ومبدأ اجتماعيًا مهمًا، وإسهامًا في تحقيق الأمان والاستقرار المالي للأسر والأفراد، مما يساعد على تسريع وتيرة الاستثمار والتنمية.

الكلمات المفتاحية

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق