أهالي مخططات الشرائع يجددون مناشدتهم لأمين العاصمة المقدسة بفتح الملاعب الرياضية

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بعد إغلاق أحد أكبر "المراكز" إلى أجل غير مُسمَّى بسبب الصيانة الدورية

أهالي مخططات الشرائع يجددون مناشدتهم لأمين العاصمة المقدسة بفتح الملاعب الرياضية

جدد شباب مخططات الشرائع مناشدتهم لأمين العاصمة المقدسة محمد القويحص بفتح الملاعب الرياضية في مكة المكرمة ومخططات الشرائع بصفة خاصة، وذلك بعد إغلاق أحد أكبر المراكز الرياضية في الشرائع وذلك للصيانة الدورية إذ تفاجأ مرتادو المركز برسائل تصلهم على جوالاتهم تخبرهم بإغلاق المركز إلى إشعار آخر.

إغلاق المركز طرح أمام مرتاديه خيارات عديدة ومنها التوجه إلى أقرب فرع له في العمرة والذي يجدون صعوبة في العودة منه نظرًا لاستمرار إغلاق وصلة الدائري الرابع على المركبات القادمة من النورية إلى المعيصم.

وكان مصدر أشار إلى أن أمين العاصمة المقدسة كان قد وجّه بإنهاء معاناة سالكي الطريق مطلع شهر ربيع الأول والذي استمر إغلاقه لسنوات عديدة.

أهالي مخططات الشرائع يجددون مناشدتهم لأمين العاصمة المقدسة بفتح الملاعب الرياضية

أهالي مخططات الشرائع يجددون مناشدتهم لأمين العاصمة المقدسة بفتح الملاعب الرياضية

31 أكتوبر 2021 - 25 ربيع الأول 1443 11:18 PM

بعد إغلاق أحد أكبر "المراكز" إلى أجل غير مُسمَّى بسبب الصيانة الدورية

أهالي مخططات الشرائع يجددون مناشدتهم لأمين العاصمة المقدسة بفتح الملاعب الرياضية

جدد شباب مخططات الشرائع مناشدتهم لأمين العاصمة المقدسة محمد القويحص بفتح الملاعب الرياضية في مكة المكرمة ومخططات الشرائع بصفة خاصة، وذلك بعد إغلاق أحد أكبر المراكز الرياضية في الشرائع وذلك للصيانة الدورية إذ تفاجأ مرتادو المركز برسائل تصلهم على جوالاتهم تخبرهم بإغلاق المركز إلى إشعار آخر.

إغلاق المركز طرح أمام مرتاديه خيارات عديدة ومنها التوجه إلى أقرب فرع له في العمرة والذي يجدون صعوبة في العودة منه نظرًا لاستمرار إغلاق وصلة الدائري الرابع على المركبات القادمة من النورية إلى المعيصم.

وكان مصدر أشار إلى أن أمين العاصمة المقدسة كان قد وجّه بإنهاء معاناة سالكي الطريق مطلع شهر ربيع الأول والذي استمر إغلاقه لسنوات عديدة.

الكلمات المفتاحية

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة