«الشؤون الإسلامية» تؤكد ضرورة لبس الكمامة والتباعد الجسدي في المساجد للوقاية من «» وتحوراته

عكاظ 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شددت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد على ضرورة العمل بالإجراءات الاحترازية وتطبيق التباعد الجسدي بين المصلين في المساجد ولبس الكمامات وذلك من أجل الحفاظ على صحة وسلامة مرتادي بيوت الله من فيروس وتحوراته.

وأوضحت الوزارة في بيان صادر التأكيد على ما تضمنته توصيات الجهات المعنية وما أكد عليه المتحدث الرسمي لوزارة الصحة اليوم في المؤتمر الصحفي باستمرار العمل بتطبيق التباعد بين المصلين في المساجد ولبس الكمامات، وفقاً لمتابعة مستجدات الحالة الوبائية والتي تتطلب مواصلة العمل بالإجراءات الاحترازية بالمساجد للحفاظ على صحة وسلامة المصلين من الوباء.

وبينت الوزارة أنها تتابع باستمرار مع الجهات المعنية كل ما يرد لها من تعليمات تتعلق بالإجراءات الاحترازية وتعمل على تنفيذها حرصاً على سلامة المصلين، كما أهابت بمنسوبي المساجد من الأئمة والخطباء والدعاة توعية المجتمع بأهمية المحافظة على الصحة العامة والالتزام بالانظمة والتعليمات التي قررتها الجهات المعنية لضمان سلامة وصحة المصلين.

ودعت في ختام بيانها الرسمي في حال رصد أي تقصير في التعليمات من المصلين أو منسوبي المساجد الإبلاغ عن طريق مركز خدمات المستفيدين 1933، سائلة الله للجميع التوفيق والسداد والسلامة من الأوبئة والأسقام.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة