الارشيف / عرب وعالم / السعودية / صحيفة سبق الإلكترونية

مجموعة الدكتور سليمان الحبيب الطبية تختتم مؤتمر أمراض الدم

نظمت مجموعة الدكتور سليمان الحبيب الطبية مؤتمر "آخر مستجدات علوم أمراض وبنوك الدم"، بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالسويدي، وشارك في المؤتمر المعتمد من الهيئة للتخصصات الصحية بواقع "8" ساعات تدريبية، "6" خبراء من وجامعة الملك سعود ومدينة الملك عبدالعزيز الطبية.

حيث رحب د. سمير سندي المدير الطبي للمستشفى بالمشاركين بالمؤتمر وكافة الحضور، مشدداً على أهمية هذا المؤتمر بالنظر إلى أهمية تخصص المختبرات، ودوره المحوري الفعال في الرعاية الصحية، مضيفاً أن المؤتمر بالأسماء الكبيرة المشاركة والموضوعات الهامة التي ناقشها، سينعكس إيجاباً على الخدمات التي تقدمها المختبرات الطبية وفي تحقيق رضا المرضى والمراجعين.

من جانبه شكر د. أسامة خوجه المدير الطبي لأقسام المختبرات بالمجموعة الترحيب بالمشاركين والحضور، وأوضح أن المؤتمر أدار نقاشاً عميقاً حول التطورات البحثية والتقنية المتسارعة التي يشهدها تخصص المختبرات الطبية بهدف مواكبة هذه المستجدات، بمشاركة نخبة من الخبراء البارزين، ومن أهم الموضوعات المدرجة على طاولة المؤتمر، آخر المستجدات والتحاليل المعنية بفحوصات أمراض تخثر الدم، ومستضدات الهيموفيليا (الناعور)، بالإضافة إلى معايير قياس الأداء في بنوك الدم، وكيفية اختيارها وتطبيقها بما يتناسب مع أعلى معايير الجودة، وسبل التأكد من صحة نتائج فحوصات بنوك الدم، وطرق التعامل مع أي نتائج تتعارض مع دقة هذه الفحوصات، وآخر مستجدات منظمة الصحة العالمية في تصنيف الأورام الخبيثة لأمراض الدم، والغدد الليمفاوية.

وتابع د. خوجه قائلاً أن المؤتمر أتاح فرصة مناسبة للمستهدفين من الكوادر الطبية، للاستفادة من علم وخبرات وتجارب الخبراء المشاركين، وهو ما سيسهم -إن شاء الله- في الارتقاء بالمستويات العلمية والمهنية لتلك الكوادر وينعكس ايجاباً على جودة خدمات الرعاية الصحية المقدمة في هذا التخصص الدقيق.

وشهد المؤتمر حضور نحو "300"، بينهم أطباء الزمالة بجامعة الملك سعود، فيما تابعت أعداد أكبر فعاليات المؤتمر إلكترونياً من على البعد. وفي ختام الحفل بادرت مجموعة الدكتور سليمان الحبيب بتكريم الخبراء المتحدثين في المؤتمر.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا