«أغرب عملية جراحية».. رجل يبتلع هاتفا محمولا عمدًا وينقسم في جسده إلى 3 أجزاء (صور)

عرب نت 5 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
صورة الخبر: «أغرب عملية جراحية».. رجل يبتلع هاتفا محمولا عمدًا وينقسم في جسده إلى 3 أجزاء (صور)
«أغرب عملية جراحية».. رجل يبتلع هاتفا محمولا عمدًا وينقسم في جسده إلى 3 أجزاء (صور)

تسبب رجل يبلغ من العمر 33 عامًا، في حيرة لأحد الجراحين، بعد ابتلاعه نوكيا، وقضاء أربعة أيام في معاناة قبل الذهاب للحصول على المساعدة.

قال الدكتور إسكندر تيلاكو، إنه أجرى واحدة من أكثر العمليات غرابة في حياته المهنية، بعد أن أكد الفحص أن المريض، الذي لم يذكر اسمه، قد أمضى هاتف محمول، عدة أيام غي معدته.

وبحسب موقع «Daily Star»، قال الجراح: «تلقيت مكالمة بشأن مريض ابتلع شيئًا، وبعد إجراء الفحص لاحظنا أن هاتف محمول قد ابتلعه، وانقسم إلى ثلاثة أجزاء في جسده».

ويستكمل الطبيب أنه علم على الفور أن المريض ابتلع الهاتف عن قصد لأن الجهاز كان أكبر من أن يبتلعه جسده عن طريق الصدفة.

كما تُظهر اللقطات الغريبة للجراحين العثور على هاتف نوكيا قديم في معدة رجل بعد أن ابتلع الجهاز عمدًا – ولم يخبر الأطباء عن سبب قيامه بذلك.

في المقطع الذي تم تسجيله في مستشفى في عاصمة كوسوفو بريشتينا، تم إدخال صغيرة في الجهاز الهضمي للرجل من خلال فمه.

لقد صادفوا جزءًا من الهاتف استقر داخل جسده وأمضوا ساعتين في محاولة إزالته بأمان.

في ، سحبوا الهاتف المحمول من معدة الرجل بنفس الطريقة التي دخل بها؛ أي من خلال فمه.

كان المريض البالغ من العمر 33 عامًا، قد قضى أربعة أيام في الألم بعد أن ابتلع هاتف نوكيا المحمول قبل أن يقرر في النهاية الحصول على مساعدة طبية.

ويقول الدكتور تيلاكو، إن المريض رفض الكشف عن سبب ابتلاعه للهاتف. ويضيف: «من بين جميع الأجزاء، كانت البطارية هي أكثر ما يقلقنا لأنها قد تنفجر في معدته».

تحتوي بطاريات الهواتف المحمولة على العديد من المواد الكيميائية السامة بما في ذلك مثبطات اللهب والمعادن الثقيلة مثل الرصاص والقصدير، بل إن بعض الطرز القديمة تحتوي على الزئبق.

صورة الخبر: «أغرب عملية جراحية».. رجل يبتلع هاتفا محمولا عمدًا وينقسم في جسده إلى 3 أجزاء (صور)

صورة الخبر: «أغرب عملية جراحية».. رجل يبتلع هاتفا محمولا عمدًا وينقسم في جسده إلى 3 أجزاء (صور)

قد يعجبك أيضا...

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عرب نت 5 ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عرب نت 5 ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة