دراسة توكد أن الحوامل الحاصلات علي لقاح ينقلن الأجسام المضادة لحديثي الولادة

مصر اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

توصلت دراسة جديدة لكلية الطب بجامعة نيويورك إلى أن النساء اللواتي يتلقين لقاح mRNA لفيروس أثناء الحمل ينقلن مستويات عالية من الأجسام المضادة إلى أطفالهن، تم نشر نتائج الدراسة في "المجلة الأمريكية لأمراض النساء والتوليد، حيث أوضح الباحثون أن فعالية لقاح فايزر وموردنا على فيروس كورونا تكمن في قدرتها على تحفيز إنتاج الأجسام المضادة الصحيحة، وهي بروتينات الدم القادرة على حماية الأفراد من العدوى.

ووفقا لتقرير لموقع time now news وجدت الدراسة الجديدة التي أُجريت على 36 من الأطفال حديثي الولادة الذين تلقت أمهاتهم إما لقاح فايزر أو مودرنا لفيروس كورونا أثناء الحمل أن 100 % من الأطفال لديهم أجسام مضادة واقية عند الولادة يمكن إنتاج الأجسام المضادة إما كجزء من الاستجابة الطبيعية للعدوى أو تحفزها اللقاحات.وتمكن فريق البحث من التمييز بين الأجسام المضادة في دم حديثي الولادة التي تم إنشاؤها استجابة للعدوى الطبيعية من تلك التي تم إنتاجها استجابة للقاحات، النتيجة مهمة لأن استجابات الأجسام المضادة الطبيعية ضد فيروس كورونا لا توفر الحماية الكافية للعديد من الأشخاص.

تشير البيانات الحديثة من مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) إلى أن 23 % فقط من النساء الحوامل قد تلقين التطعيم، على الرغم من الأدلة المتزايدة على سلامة اللقاح قبل الولادة. بقيادة باحثين في كلية الطب بجامعة نيويورك ، لاحظ مؤلفو الدراسة أعلى مستويات الأجسام المضادة في دم الحبل السري للأمهات اللائي تم تطعيمهن بالكامل خلال النصف الثاني من حملهن، تقدم هذه الرؤية دليلاً على انتقال المناعة إلى الأطفال  والذي يرتبط بالحماية من العدوى للرضع خلال الأشهر الأولى من الحياة.قالت أشلي إس رومان مديرة قسم طب الأم والجنين و

أستاذ أمراض النساء والتوليد سيلفرمان في قسم أمراض النساء والتوليد في جامعة نيويورك وأحد الباحثين الرئيسيين في الدراسة: "إذا كان من الممكن أن يولد الأطفال بأجسام مضادة، فيمكن أن يحميهم ذلك في الأشهر العديدة الأولى من حياتهم ، عندما يكونون أكثر عرضة للخطر".نظرًا لأن لقاحات كورونا حصلت على تصريح من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ، فقد أكد مركز السيطرة على الأمراض (CDC) باستمرار أنه لا ينبغي حجبها عن الأشخاص الحوامل ويريدون اللقاح.في الدراسة الحالية على الرغم من أن حجم العينة صغير " من المشجع أن تكون مستويات الأجسام المضادة لحديثي الولادة مرتفعة إذا تم تطعيم النساء".

 قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ :

"وزارة الصحة المصرية" تعلن عن مبادرة الكشف المبكر عن الأمراض الوراثية لحديثي الولادة

الرئيس السيسي يؤكد أن الدولة ستتكفل بعلاج الضمور العضلي لحديثي الولادة

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة