أبرز المشاكل التي تصيب العمود الفقري وكيفية التغلب عليها

مصر اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يمكن أن تكون مشاكل العمود الفقري مدمرة للغاية لأن علاجها يستغرق وقتًا طويلاً وقد يتفاقم بعضها مع مرور الوقت. لذلك فإن صحة العمود الفقري مهمة جدًا للحفاظ على صحة وظائف الجسم الأخرى أيضًا.ولا يزال غالبية الناس غير مدركين لمعظم أمراض العمود الفقري والمشاكل التي يمكن أن تحدث بشكل شائع لأي شخص. وهذا أكثر خطورة لأن عدم إدراكك لمشاكل العمود الفقري يمكن أن يأخذك إلى مراحل حادة من اضطرابات العمود الفقري والتي قد يكون من الصعب عليك التعافي منها.ولإلقاء المزيد من الضوء على هذه المشاكل الشائعة وكيفية التغلب عليها، نشر موقع "onlymyhealth " الطبي المتخصص تقريرا كشف فيه هذه المشاكل وطرق التغلب عليها والتي جاءت على النحو الآتي:


1. القرص الغضروفي الأقراص هي أساسًا تدعم الوسائد الموجودة بين كل عظم. ويتكون العمود الفقري من فقرات متعددة وفيها قرص شوكي. وعندما يتحرك هذا القرص الفقري من مكان التوسيد الخاص به لأسباب معينة فقد يسبب ألمًا رهيبًا في العمود الفقري ويؤدي إلى انزلاق غضروفي. ويمكن أن تصبح هذه المشكلة أسوأ إذا تداخل القرص المنزلق مع أحد الأوردة الموجودة في المنطقة؛ إذ يعتبر القرص الغضروفي أكثر شيوعًا في اتجاه أسفل الظهر ولكن يمكن أن يحدث في الجزء العلوي من الظهر أيضًا. أما الأعراض الأكثر شيوعًا للقرص المنفتق فهي:
- ألم في الظهر
- خدر
- ألم في الذراعين والساقين
- الاحساس بالوخز
- ضعف العضلات
ومن أجل تقليل خطر الإصابة بالانزلاق الغضروفي حافظ على وزن صحي ومارس الرياضة يوميًا، ولا تمارس ضغطًا مفرطًا أو فوريًا على ظهرك فقد يؤدي ذلك إلى حدوث هذه المشكلة.


2. إجهاد العضلات
يعد إجهاد العضلات من أكثر المشكلات شيوعًا التي يعاني منها عدد كبير من الأشخاص. ويحدث هذا في حالة توتر العمود الفقري بسبب الموقف السيئ. وهو يؤثر على العضلات المحيطة بالعمود الفقري ويزيد من شدها. ويمكن أن يؤثر إجهاد العضلات على أي جزء من الظهر قد يتراوح بين الرقبة وحتى أسفل الظهر.
ويعد التمرين المنتظم واستخدام الموقف الصحيح للقيام بأي نشاط هو المفتاح الرئيسي لتجنب إجهاد العضلات حول العمود الفقري والظهر. قم أيضًا بممارسة تمارين الإطالة المناسبة قبل الانغماس في أي تمرين شاق أو نشاط قوي.


3. الجنف (الانحناء)
الجنف هو في الأساس وجود انحناء أو انحناء غير طبيعي في العمود الفقري. حيث تشير هذه الحالة إلى مشكلة الانحناء أثناء الطفولة أو المراهقة المبكرة. وقد يبقى الجنف مدى الحياة إذا لم يتم الاستفادة من العلاج المناسب في بداية مشكلة العمود الفقري. وقد تحدث مجموعة من الأعراض أثناء الجنف تشمل:
- أكتاف غير مستوية
- ارتفاعات مختلفة في القفص الصدري
- الجسم نحو جانب واحد
- وضعية الرأس ليست فوق الحوض
- ارتفاع الوركين أو كليهما أعلى من المعتاد
وقد تؤدي هذه الحالة إلى الإصابة بانضغاط العصب إذا لم يتم تحديد علاج مناسب لها. علما ان العلاج يختلف حسب كل مريض وحالته. والحل الأكثر شيوعًا لمشكلة العمود الفقري هو العلاج الطبيعي أو الجراحة أو الدعامة.


4. الإصابة
لا يعرف الكثير من الناس عن هذه الحالة؛ فهي إصابة في الرقبة تسبب رعشة مفاجئة في حركة الرقبة. ويمكن أن يؤدي المصع في الواقع إلى حركة محرجة وإجهاد في عضلات الرقبة. وفي بعض الحالات إذا كانت الإصابة أو النفضة عالية جدًا فقد يؤدي ذلك إلى مفاصل وأقراص وأربطة بين الفقرات في الجزء الفقري من الرقبة. أما إذا لم يتم نقل الشخص إلى المستشفى على الفور فقد يؤدي ذلك إلى ظهور أعراض مثل:
- ألم الرقبة
- تصلب الرقبة
- صداع الرأس
- ألم في الظهر
- دوخة
- صعوبة في التركيز

5. هشاشة العظام
يعد اضطراب صحة العمود الفقري أكثر شيوعًا عند كبار السن. وهشاشة العظام هي حالة تصبح فيها العظام ضعيفة وهشة؛ ففي البداية يبدأ الشخص في الانحناء وببطء هناك فرص لكسر العظام. حيث تحدث هشاشة العظام في أماكن متعددة حول الجسم بما في ذلك العمود الفقري. ويمكن أن تسبب مضاعفات ومشاكل صحية خطيرة. أما أكثر المشاكل شيوعًا التي تحدث بسبب هشاشة العظام فهي:
- انحناء الظهر
- الفقرة المنهارة
- الكسور
- ضعف العضلات
والخيار الوحيد لتحسين هذه الحالة هو اتباع نظام غذائي غني بالكالسيوم وفيتامين (د) والأطعمة الأخرى لتقوية العظام. لذا ابدأ بممارسة الرياضة البدنية منذ الصغر لتجنب هذه المشكلة والحفاظ على وضعية الجسم الصحيحة قدر الإمكان.


6. الكسر الانضغاطي
إذ تظهر مشكلة العمود الفقري هذه أيضًا عند كبار السن في معظم الحالات. حيث تبدأ العظام في التدهور بعد عمر معين، وإذا لم يتم إجراء تغييرات لحمايتها فقد يؤدي ذلك إلى حدوث تشققات وكسور في خط الشعر بالفقرات. كما يمكن أن تؤدي هذه الشقوق أو الكسور أيضًا إلى كسر انضغاطي أو انهيار الفقرات. وإذا حدث ذلك فإن الشخص سيكون غير قادر على الوقوف وقد يكون مصابًا بسرطان العظام خاصة إذا كان من المدخنين باستمرار.
اما العلاج الوحيد المتاح فهو مسكنات الألم والعلاج الطبيعي لهذا النوع من الكسور الانضغاطية.


7. الانزلاق الفقاري
مشكلة العمود الفقري هذه شائعة جدًا ويمكن أن تؤثر على أي شخص تقريبًا من أي فئة عمرية. حيث يحدث الانزلاق الفقاري عندما تتحرك الفقرة الموجودة في العمود الفقري من موضعها وتتقدم قليلاً إلى الأمام. وهذا يؤدي إلى ألم المنطقة خاصة في الرقبة عندما يحاول الشخص الضغط أو تحريك رأسه في اتجاه معين. وهذا يؤدي إلى ألم رهيب يمكن أن يؤثر على وظائف الجسم الأخرى أيضًا.
بالاضافة الى ذلك قد يؤدي الانزلاق الفقاري إلى فقدان الأطراف والتحكم في المثانة أو قد يجعل من الصعب على الشخص المشي بشكل صحيح.
ويمكن علاج هذه المشكلة عن طريق إنقاص الوزن والأدوية وتمارين تقوية عضلات القلب والعلاج الطبيعي.

  قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ :

«وزارة الصحة المصرية» تعلن أن «زايد التخصصي» تجري جراحة لإصلاح اعوجاج في العمود الفقري

باحثون يحددون صلة بين الأجسام المضادة في العمود الفقري وأعراض "كوفيد-19" العصبية

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة