هل إزالة الشعر بالليزر حرام

زيادة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

هل إزالة الشعر بالليزر حرام؟ وهل يجوز استخدامه للرجال أم أنه يقتصر على السيدات فقط؟ حيث إن تلك التقنية تعمل على إزالة الشعر بشكل شبه نهائي؛ لذا يتجه إليه الكثير من الأشخاص ويعتمدون على استخدامها، ومن خلال موقع زيادة سنتعرف على حكم إزالة الشعر بالليزر وبعض التفاصيل الأخرى حول هذا الأمر.

ستجد في هذا الموضوع..

هل إزالة الشعر بالليزر حرام؟

بعض الأفعال التي نُقدم عليها في حياتنا اليومية تحتاج إلى النظر لحكمها ومشروعيتها في المقام الأول، ومن ثم فإن استخدام الليزر هو واحد من تلك الأفعال ولكن هل إزالة الشعر بالليزر حرام؟

بالاستناد إلى ما ورد بخصوص مشروعية إزالة الشعر بالليزر نجد أن استخدامه ليس محرمًا، كما أن إزالة الشعر الزائد من الجسم بشكل عام ليست من الأمور التي تجعلك تغضب الله –عز وجل- أو تعصيه، لكن في تلك الحالة ينبغي أن تكون الوسيلة المخصصة لذلك لا تلحق الأذى أو الضرر إلى صاحبها.

تجدر الإشارة إلى أنه في تلك الحالة ينبغي أن يراعى الجنس، حيث تقوم المرأة بمساعدة المرأة في إزالة الشعر والأمر ذاته بالنسبة إلى الرجال.

اقرأ أيضًا: حكم إزالة شعر الوجه والشارب بالخيط للنساء

حكم إزالة الشعر بالليزر للرجال

بالاستناد إلى ما ورد عن دار الإفتاء المصرية، فإنه لا يوجد مشكلة في استخدام الليزر للرجال في إزالة الشعر، بشرط أن يقوم بتلك الجلسة أحد المتخصصين من الرجال أيضًا، ومن ثم فإنها من الأمور الجائزة التي لا بأس بها.

بالاستناد إلى ما ورد بهذا الخصوص في السنة النبوية الشريفة، فقد روي عبد الله بن عمر –رضي الله عنه- أن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- قال: الفِطْرَةُ خَمْسٌ -أَوْ خَمْسٌ مِنَ الفِطْرَةِ-: الخِتَانُ، وَالِاسْتِحْدَادُ، وَنَتْفُ الإبْطِ، وَتَقْلِيمُ الأظْفَارِ، وَقَصُّ الشَّارِبِ”.

هل إزالة الشعر بالليزر من المناطق الحساسة حرام؟

استكمالًا لإجابة سؤال “هل إزالة الشعر بالليزر حرام؟” نشير إلى أن استخدامه في المناطق الحساسة من الأمور المباحة، حيث إنها من الأمور التي تبعث على الاهتمام بالنظافة الشخصية والحث عليها، وهي من السلوكيات المستحبة.

يأتي ذلك بالاستناد إلى قوله –تعالى-: “قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ ۚ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۗ كَذَٰلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ”.

من ثم فإن إزالة الشعر من المناطق الحساسة سواء للرجال أو السيدات من الأمور التي لا بأس بها، كما أنه يمكن القيام بها بغض النظر عن الوسيلة المستخدمة لذلك، سواء كانت دائمة أي باستخدام الليزر أو بالاعتماد على تلك الوسائل التقليدية.

اقرأ أيضًا: ما هي حدود عانة الرجل وطريقة الاستحداد؟ وهل يجوز تركها وحكمها؟

حكم إزالة الشعر من الوجه والحاجبين بالليزر

عقب الاطلاع على إجابة سؤال “هل إزالة الشعر بالليزر حرام؟” نشير إلى أنه توجد بعض الآراء الأخرى بخصوص استخدامه لإزالة الشعر الزائد في منطقة الوجه والحاجبين على وجه الخصوص.

بخصوص هذا الأمر نشير إلى أنه من الجائز أن تستخدم المرأة الليزر لإزالة الشعر من الوجه والحاجبين للزينة مع مراعاة الضوابط الشرعية في ذلك، إلى جانب ذلك فإنه ينبغي عليها ألا تُغير في الشكل الطبيعي للحاجبين.

بالاستناد إلى ما ورد في السنة النبوية الشريفة، عن عبد الله بن عباس –رضي الله عنه- قال: لعنَ رسولُ اللَّهِ النَّامصةَ والمتنمِّصةَ”.

أي أنه لا ينبغي أن يتم التغيير في الصور الطبيعية للحاجبين بإزالة الكثير من الشعر منهما بما يغير من شكلهما، أو رسمهما بتلك المستحضرات الدائمة التي تزول عقب مرور فترة من الزمن، والتي تتطلب الخضوع لجلسات أخرى.

حكم إزالة الشعر من العانة بالليزر للسيدات

على الرغم من مشروعية إزالة الشعر بالليزر، إلا أنه لا يجوز أن تزيل المرأة شعر العانة بالليزر، إذ أن تلك المنطقة هي عورة ولا يجوز لأي شخص أن يراها حتى وإن كان من يقوم بتلك الجلسات طبيبة.

الجدير بالذكر أنه يستثنى من تلك القاعدة بعض الحالات الاستثنائية التي يجوز بها كشف العورة، وتلك الحالات تتمثل في العلاج والتداوي، وما دون ذلك يعد من الأمور المحرمة والتي لا يجوز للمرء القيام بها.

على الرغم من ذلك إلا أن بعض جمهور الفقهاء قد أجازوا هذا الأمر، وذلك في حال كان شعر العورة مغلظًا ويستدعي تلقي المساعدة من إحدى الطبيبات، إن كانت المرأة لا تستطيع إزالته لنفسها وهي من الحالات الاستثنائية التي لا يعاقب عليها المرء.

اقرأ أيضًا: حكم إزالة الشعر بالليزر للرجال

التعرف على ما إن كانت إزالة الشعر بالليزر حرام أم حلال تمكنك من استخدامه مطمئنًا؛ نظرًا إلى أنه واحد من التقنيات الحديثة الأكثر استخدامًا في الآونة الأخيرة من قِبل الرجال والسيدات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة زيادة ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من زيادة ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة