ديربى سعودى.. حسام البدري: الهلال الأقرب لاقتناص كأس خادم الحرمين من النصر

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

رشح حسام البدري، المدير الفني لمنتخب ، فريق الهلال للفوز على النصر، غريمه التقليدي ، السبت، في نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين.

وقال البدري، في تصريحات لصحيفة "الرياضية" : "ترشيح الهلال يأتي نظرًا لتمتُّعه باستقرار فني، وامتلاكه مجموعة من المحترفين الأجانب، أمثال الفرنسي جوميز، والبيروفي كاريلو، والإيطالي جيوفينكو، علاوة على عناصر محلية دولية، كالفرج والشهراني والدوسري".

وأضاف: "تواجد الهلال على قمة الدوري ، والتراجع الغريب للنصر إلى المركز قبل الأخير في جدول الترتيب، لا يعني أبدًا حسم الأول ، فهذه المواجهات لا يمكن التنبؤ مسبقًا بنتيجتها على الإطلاق".

وتابع: "النصر ليس فريقًا ضعيفًا، بل من أفضل الفرق التي تجيد التوازن بين الشقين الدفاعي والهجومي، وينتهج أسلوب الكرة الشاملة، ولديه اثنان من أفضل لاعبي الدوري السعودي، هما المغربيان عبد الرزاق حمد الله، ونور الدين أمرابط".

وتتجه أنظار عشاق الكرة السعودية، مساء اليوم، السبت، نحو ستاد الملك فهد الدولي، لمشاهدة نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، الذي سيجمع بين الهلال والنصر، بعد أقل من أسبوع على مباراتهما، ضمن منافسات الجولة الخامسة بدوري المحترفين السعودي، والتي انتهت بفوز الهلال بهدفين دون مقابل.

ويدخل الهلال المباراة، وعينه على تحقيق لقبه الثالث، بعد أن ظفر ببطولة دوري أبطال آسيا، ودوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.

في المقابل، يسعى النصر للثأر من غريمه التقليدي عقب فقدانه بطولة الدوري الماضي أمامه، إضافة إلى خسارة المواجهة التي جمعتهما قبل أيام ببطولة الدوري.

وركز الروماني رازفان لوشيسكو، مدرب فريق الهلال، على النواحي الفنية في التدريب الختامي، الذي شارك فيه عبد الله المعيوف، الحارس، بعد إنهائه البرنامج التأهيلي عقب الإصابة التي لحقت به في الأسابيع الماضية، حيث منحه الجهاز الطبي الضوء الأخضر للمشاركة أساسيًّا، تاركًا القرار النهائي للمدرب.

واشتمل المران على تدريبات لياقية، وأخرى تكتيكية، كما شرح المدرب بعض الجمل الفنية التي يرغب في انتهاجها في اللقاء.

وخصص البرتغالي روي فيتوريا، مدرب النصر، الجزء الأكبر من تدريبه الأخير لمحاضرة فنية، قدَّمها في صالة الاجتماعات، كشف فيها للاعبين عن أن معظم الهجمات الخطرة على مرمى الفريق من قِبل لاعبي الهلال، تأتي من القادمين من الخلف، محمِّلًا البرازيلي مايكون بيريرا، المدافع، وزملاءه في خط المنتصف، المسؤولية الكبرى، كونهم لا يستمرون في مراقبة لاعبي المنافس، وتحديدًا أثناء لعب الكرات العرضية على مرمى فريقه.

واكتفى روي بإجراء تدريبات تكتيكية خفيفة، لم تتجاوز 60 دقيقة، انضم اللاعبون بانتهائها إلى المعسكر، الذي يفتقد عبد الفتاح عسيري، ومختار علي للإصابة، وأسامة الخلف، الظهير الأيمن، للإيقاف بداعي تراكم البطاقات الصفراء.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق