إصابة لاعب لكرة اليد بـ فيروس

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أجرى لكرة اليد مسحة طبية للكشف عن فيروس صباح الإثنين، وذلك قبل بداية معسكره المغلق غدا الثلاثاء بالقاهرة، استعدادا لبطولة العالم التي تستضيفها مصر العام المقبل ٢٠٢١.

وتأكدت إصابة عمر الوكيل بكار، لاعب يد ، ومنتخب مصر بفيروس كورونا قبل يومين، واللاعب يخضع في الوقت الحالي للعزل المنزلي، وتنفيذ بروتوكول العلاج، وستجرى مسحة له بعد أيام؛ للتأكد من تحولها إلى سلبية قبل الانضمام إلى المعسكر.

وأصدر الدكتور حسن مصطفى، رئيس الاتحاد الدولى لكرة اليد، بيانًا بشأن بطولة كأس العالم لكرة اليد التى ستقام فى مصر خلال الفترة من 13 إلى 30 يناير المقبل.

وقال رئيس الاتحاد الدولى فى البيان، "النسخة 27 من بطولة العالم لكرة اليد للرجال – مصر ، ليس مجرد حدث رياضي، بل احتفال رياضي عالمي. هي الساحة الأكبر لرياضة كرة اليد، لذا من مصلحة كل المشاركين تنظيمها في مصر، في يناير 2021".

وتابع "جائحة كورونا فاقت توقعات كل البشر، ولوقت طويل توقفت كرة اليد، مثلها مثل رياضات كثيرة. ولكن رغم أحداث العام الماضي، بدأ العالم في أن يتعلم كيفية التعايش مع الفيروس، وصناعة الرياضة انتعشت مجددا، والاتحاد الدولي لكرة اليد تأقلم على الحياة اليومية في وجود الجائحة".

وأضاف "بشكل عام، يجب التأكيد أن الوضع المالي للاتحاد الدولي صحي جدا، وأن العائد المالي هو آخر سبب يمكن إقامة البطولة من أجله. الاتحاد الدولي لا يتخذ قرارات لنفسه، بل لكل من يحب الرياضة، واللاعبين الذين يودون تحقيق حلمهم بالوقوف على منصة التتويج".

وأكد "الرياضيون، قلب لعبة كرة اليد، توقفوا عن اللعبة التي يحبونها لشهور، لقد كان أمرا متعبا بدنيا ونفسيا في وقت هدفهم فيه كان الاستمرار في التمرين ليبقوا بصحة جيدة.

وأشار إلى أن "اللاعبين المحترفين يعيشون على التدريب، لذا كان من المهم أن تستمر الرياضة. ليس فقط على مستوى الدوريات المحلية ولكن على المستوى العالمي. عدم إقامة البطولة كان سيعني خسارة كبيرة لهم".

وقال إن "مصدر الرزق الأساسي للمدربين أيضا هي تلك اللعبة، وكذلك الحكام. مصر 2021 فرصة لاستعادة النشاط وتغذية الحماس.. ولصناعة كرة اليد قاطبة، إنه من المهم أن تُلعب مصر 2021، بداية من القنوات الناقلة للرعاة للجمهور، كل مشارك في البطولة يستفيد بشكل ما".

واستطرد "مفهوم الفقاعة الذي تم تدشينه في الخطة الطبية للبطولة، يُستعمل فيه أحداث كبرى في وقت تتعلم فيه الصناعة الحياة بجانب فيروس كورونا. الإجراءات سيتم متابعتها بقوة خلال مصر 2021 من المصرية مع ممثلين من منظمة الصحة العالمية تحت إشراف كامل من الحكومة المصرية والاتحاد الدولي لكرة اليد.. تعديل على الخطة الطبية، وخطة ثانية، سيتم نشرهم قريبا، بينما نحسن كل شروط إقامة البطولة.. تلك الخطط تم وضعها بدقة، وستكون درع أمان، في وقت تكفل فيه المنظم بدفع أموال طائلة لتنفيذها.

وتابع "رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، ووزير الشباب والرياضة، الدكتور أشرف صبحي، أكدا التزامهما بتنظيم بطولة آمنة، بينما تم تشكيل مجموعة عمل من الوزراء لمساندة البطولة، تضم وزراء الآثار والسياحة والطيران المدني والصحة والسكان، ويرأسها رئيس مجلس الوزراء " 

كما لفت إلى أن الرئيس عبد الفتاح رئيس الجمهورية، يتابع الوضع والأحداث، كل ذلك تأكيد على الالتزام المصري بالتنظيم.

واختتم البيان "علينا جميعا أن نحافظ على السلوك الإيجابي، وأن نبقى متحدين وأقوياء معا. كل خطوة، يبحث الاتحاد الدولي عن حدث بلا كورونا، ولكن هذا لا يمكن تحقيقه دون تعاون كل شركاء البطولة، بداية من اللاعبين وأنديتهم والاتحادات الأهلية واللجنة المنظمة والاتحاد الدولي..نتطلع لحدث صعب، لكننا جاهزون لمواجهة التحدي الذي تجلبه جائحة كورونا".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق