بيرلو: افتقدنا رونالدو أمام أتالانتا.. ولدينا فرصة للتأهل إلى دوري أبطال أوروبا

بطولات 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أصيب أندريا بيرلو بخيبة أمل بسبب الهزيمة 1-0 أمام أتالانتا، مما أسقط يوفنتوس إلى المركز الرابع في الترتيب بمنافسات الدوري الإيطالي.

بيرلو أكد في تصريحاته أن كريستيانو رونالدو لم يكن قادرًا على المشاركة في المباراة بسبب إصابته العضلية وأوضح أن غيابه بمثابة غياب قاتل في منطقة الجزاء.

طالع تقرير مباراة يوفنتوس وأتالانتا

وتحدث بيرلو إلى "سكاي إيطاليا"، وقال: "مباراة جيدة، واجهنا فريقًا قويًا، كان علينا أن نلعب، ثم سارت المباراة في مصلحتهم بهذا الهدف في الدقائق الأخيرة".

وأضاف: "لكن المباراة لعبت بشكل جيد، بقوة كبيرة، عدوانية كبيرة، آسف لأننا لم نستطع الحصول على نقطة واحدة على الأقل".

وامتدح بيرلو لاعبه باولو ديبالا، الذي لم يكن في أفضل حالاته، متابعًا: "قدم مباراة ممتازة طالما أن لياقته البدنية تدعمه، لم يلعب لفترة طويلة جدًا، ولعب مباراة ضد أتالانتا، بدنية جدًا، لم تكن سهلة؛ في كان لديه مباراة جيدة".

وأكمل بيرلو: "لم يستطع ديبالا الحفاظ على جدوته في 90 دقيقة، لكن ما ظهر عليه في الملعب كان جيدًا".

وعن غياب كريستيانو رونالدو عن المباراة لإصابة عضلية، أوضح بيرلو: "رونالدو لم يكن قادرًا، حتى كييزا واجه بعض المشاكل خلال الأسبوع، دانيلو أيضًا، لذا كان اللاعبون المتاحون هم الأفضل".

وواصل بيرلو: "لم يسجل رونالدو 25 هدفًا هذا بالصدفة، نعلم أنه له بصمة نهائية، حتى في مباراة الذهاب قدم مباراة رائعة، إنه يتأقلم بسهولة مع هذا النوع من المباريات".

وأكمل: "عندما يغيب رونالدو عن هذه المواجهات ربما لا يمكنك إنهاء بعض الفرص بشكل سليم، لأنك افتقدت مقاتلًا في منطقة الجزاء".

ويدرك بيرلو الآن التقلبات في أداء يوفنتوس واستطرد: "لم نلعب كل المباريات بنفس الحافز والعدوانية، عندما تقوم بها بهذه الطريقة يصبح الأمر أسهل، ولسوء الحظ خلال العام الجاري خسرنا الكثير من النقاط على طول الطريق".

وأتم: "لا يزال يتعين علينا خوض 7 مباريات والفوز بأكبر عدد ممكن من النقاط للوصول إلى دوري أبطال أوروبا، إذا لعبنا بهذه الروح فلن تكون هناك مشكلة لبقية المباريات".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بطولات ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بطولات ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق