الارشيف / تكنولوجيا / اليوم السابع

العلماء يتوصلون لحل يعالج أزمة فقدان العظام عند رواد الفضاء

عندما يقضي الرواد فترات طويلة في الفضاء، يمكن أن تحدث العديد من التغييرات المفاجئة والضارة في أجسامهم في بعض الأحيان، ولا توجد دائمًا طرق لتجنب هذه الآثار أو تخفيفها، ولعل أحد هذه المخاوف الصحية هو فقدان كثافة وقوة العظام بسبب آثار الجاذبية الصغرى، وبدرجة أقل، التعرض للإشعاع. 

 

وفقا لما ذكره موقع "space"، وجدت دراسة سابقة ممولة من وكالة ناسا، أن قوة عظام رواد الفضاء انخفضت بنسبة 14٪ على الأقل في المتوسط خلال ستة أشهر في الفضاء، ووجدت دراسات أخرى معدلات أعلى بكثير لفقدان العظام.

 

لكن دراسة جديدة تشير إلى أن رواد الفضاء ومخططي البعثات يمكنهم استخدام سلاح فعال في مكافحة فقدان كثافة العظام: القفز وأشكال أخرى من التمارين عالية التأثير

.

كما أنه من بين 17 رائد فضاء شاركوا في الدراسة الجديدة في مجلة Scientific Reports، استعاد ثمانية فقط كثافة العظام الكاملة بعد عام واحد من عودتهم من الرحلة، وتم العثور على فقدان كثافة العظام ليكون أعلى بكثير في رواد الفضاء الذين طاروا في مهام أطول من ستة أشهر.

 

لكن الباحثين وجدوا أيضًا أن رواد الفضاء الذين شاركوا في تدريب قائم على المقاومة أثناء وجودهم في الفضاء تمكنوا من استعادة كثافة المعادن في العظام بعد عودتهم، لذا يقترح الباحثون إضافة "تمرين القفز القائم على المقاومة الذي يوفر أحمالًا ديناميكية عالية التأثير على الساقين إلى روتين التمارين الحالي لرواد الفضاء لمنع فقدان العظام وتعزيز نمو العظام أثناء مهمات الرحلات الفضائية.

 

وكتب الباحثون: "يوفر القفز نوبات قصيرة من الأحمال الديناميكية عالية التأثير التي تعزز تكوين العظام"، بينما أضافوا أنه "لم يتم ربط حجم الركض أو ركوب الدراجات أو القرفصاء أو رفع الكعب باستعادة العظام." 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا