الارشيف / عرب وعالم / الطريق

تُصعد خطابها: «سنحطم أوهام تايوان»

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

صعدت وزارة الخارجية الصينية، اليوم الأحد من خطابها الموجه إلى الولايات المتحدة الأمريكية، على إثر الصراع الذي اشتد بينهما بعد زيارة رئيس مجلس النواب نانسي بيلوسي إلى جزيرة تايوان.

وفي هذا الإطار قال الخارجية الصيني وانغ يي، إن بلاده لن تسمح للولايات المتحدة بالتدخل في حكم تايوان، مشيرا إلى أن رد بلاده سيكون قويا على الزيارة التي تم التحذير من عواقبها.

اتهام رسمي

ووجه وزير خارجية اتهامًا رسميا إلى الحكومة الأمريكية، مؤكدًا أنها هي من خطط لزيارة بيلوسي إلى تايوان، بهدف نشوب أزمة في المنطقة، وزيادة الصراع العسكري.

"وانغ يي" أوضح أن واشنطن تخطط لخلق مشكلة بين الصين وتايوان، ثم استخدامها في العمل على تقوية أجندتها الاستراتيجية وهو ما لم نسمح به، موضحا أن أمريكا "لعبت هذه اللعبة من قبل" وكانت بكين يقظة لها بشكل لائق.

وبين أن الإجراءات التي اتخذتها الصين مؤخرا حول جزيرة تايون عادلة، ومشروعة، وتهدف لحماية الأمن القومي للبلاد، والسيادة الصينية.

بيكن ستحطم أوهام تايوان

وتابع وزير الخارجية الصيني وانغ يي: "بكين ستحطم أوهام تايوان حول تحقيق الاستقلال بدعم من الولايات المتحدة الأمريكية، ولن نسمح تحت أي ظرف لـواشنطن، بحكمها لـ الجزيرة".

مناورة مستمرة!

ويوم الخميس الماضي، أعلنت القوات المسلحة التايوانية، البدء في تنفيذ مناورة عسكرية ضخمة في 6 مناطق محيطة بجزيرة تايوان، مؤكدة أن أهدافها دقيقة ومحددة، وأنها تنفذ باستخدام الذخيرة الحية.

وكان من المقرر أن تنتهي تلك المناورة - التي جاءت ردا على زيارة رئيس مجلس النواب الأمريكي لـتايوان ـ مساء الأمس، إلا أن وزارة الدفاع التايوانية أعلنت مدها ليوم آخر.

بيلوسي وزيارة تايوان

وزارت نانسي بلوسي، الثلاثاء الماضي جزيرة "تايوان" حيث كان في استقبالها وفد رسمي، فيما أقامت مأدبة غذاء مع رئيسة تايوان، مؤكدة قوة العلاقات بينهما.

وأوضحت بيلوسي أن زياراتها تأتي في إطار الاتفاقيات بين تايوان وواشنطن، مبينة أن الولايات المتحدة لا يمكن أن تقف مكتوفة اليدين أمام الانتهاكات التي يمارسها الحزب الصيني الشيوعي تجاه سكان الجزيرة.

اقرأ أيضا| تايوان تطلق مناورات بالمدفعية ردًا على الصين

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا