طارق فهمي: الرئيس وأجهزة الدولة السند الحقيقي في مواجهة مخطط هدم الاستقرار بمصر

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد الدكتور طارق فهمي، أستاذ العلاقات الدولية بجامعة القاهرة، أن الرئيس عبد الفتاح وأجهزة الدولة المصرية هم السند الحقيقي والداعم الأول في مواجهة المخطط الاجرامي الذي يستهدف هدم الاستقرار بمصر.

وقال الباحث السياسي - في تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الاوسط ، تعقيبا على فشل دعوات التظاهر ضد الدولة أمس الأحد -: "بات من الواضح أن الرئيس عبد الفتاح السيسي هو المستهدف إعلاميا وسياسيا من أعداء ، وذلك نظرا لارتباط خطة التنمية  والإنجاز الذي تشهده  مصر بمشروعه الوطني الكبير والذي تجاوز عشرات المرات إنقاذه للوطن من جماعة ضالة ظنت انها تستطيع خطفه وتحويله لإمارة في ظل دولة الخلافة المزعومة."

وشدد الدكتور طارق فهمي على أن الدولة المصرية قوية ولديها قدرات رادعة ولا تتوقف أمام دعاوى عبثية وهزل سياسي من جماعة الاخوان التي  تشهد انشقاقات غير مسبوقة بعد الغاء منصب أمين عام الجماعة وتشكيل لجنة يديرها قيادات من الخارج.

وتوقع المحلل السياسي أن يستمر الإعلام المعادي لمصر في دوره واستهداف كل إنجاز يشهده الوطن مما يتطلب دعم القيادة السياسية ومساندتها والاصطفاف خلفها ، مضيفا :" و علينا كذلك أن نكون يقظين ومدركين لخطورة ما يحاك من مؤامرات."

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق