البابا تواضروس يهدي درع المركز الثقافي القبطي لوزراء الثقافة والسياحة والإعلام

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أهدى قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية درع المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي للدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة نائبا عن الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور خالد العناني والآثار والدكتور أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام والدكتور مصطفى الفقي مدير مكتبة الإسكندرية، بحضور الأنبا الأنبا إرميا الأسقف العام رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي.

جاء ذلك خلال الاحتفالية التى نظمها المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسية بمناسبة مرور 8 سنوات على تجليس قداسة البابا تواضروس الثاني وافتتاح المكتبة البابوية المركزية وعرض تسجيلي عنها، بحضور وعدد من الآباء الأساقفة والدبلوماسيين والبرلمانيين وأساتذة الجامعات والإعلاميين والشخصيات العامة.

وأكد قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية – في كلمة له خلال الاحتفالية -  أن التاريخ المسيحي القبطي في هو صفحة من صفحات الحضارة المصرية القديمة، وأن كل اهتمام بهذا التاريخ القبطي جزء من التاريخي المصري العريق، لافتا إلى أن تأسيس كنيسة مصر تنفرد عن كل كنائس العالم، حيث تأسست بأقوال النبوة من خلال إشعياء النبي قبل ميلاد السيد المسيح بمئات الأعوام.

وقال البابا تواضروس الثاني إن الحضارة المصرية تسكن تحت جلود المصريين، مشيرا إلى أن حضارة مصر غنية والتي يعد أحد مكونتها الثقافة المسيحية والقبطية، لافتا إلى أن الإنسان المصري يحب التدين، ولذلك الحضارة الفرعونية تتميز بها مصر، وأن الديانة المسيحية والديانة الإسلامية لهما مذاق خاص في بلادنا مصر.

وأعرب البابا تواضروس الثاني عن سعادته بهذه الاحتفالية متمنيا أن تدوم المناسبات الطيبة في كل أرجاء بلادنا الغالية مصر، وأن يحفظها الله من كل سوء.

وقدم الأنبا إرميا مجموعة من المخطوطات إلى قداسة البابا تواضروس الثاني تضم 360 مخططا من مختلف مكتبات العالم، لتكون موجودة في المكتبة البابوية المركزية، إلى جانب تقديم مجموعة من المطبوعات والمؤلفات الخاصة بنيافة الأنبا إرميا، إلى جانب بورتريه خاص لقداسة البابا تواضروس الثاني. 

وأكد الأنبا إرميا الأسقف العام رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي - في كلمته خلال الاحتفالية التي يعرض خلالها الفيلم التسجيلي "المكتبة البابوية المركزية" احتفالا بالعيد الثامن لجلوس قداسة البابا تواضروس الثاني - أن يتم الاحتفال بتذكار جلوس قداسة البابا تواضروس الثاني على كرسي القديس مارمرقس الرسول، ونحتفل أيضا بافتتاح المكتبة البابوية بمركز لوجوس البابوي بوادي النطرون، لافتا إلى أن المكتبات تساعد على الأفراد على تكوين وعيهم وثقافتهم وهو الأمر الذي يميز أي مجتمع عن الآخر.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق