رئيس الحجر الزراعي: فتحنا 37 سوقا خلال آخر 3 سنوات.. وصدرنا أكثر من 5.2 مليون طن..

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الدكتور أحمد العطار خلال حوار ل

نعمل 24 ساعة لاستمرار العملية التصديرية للمنتجات الزراعية 

نعمل على فتح أسواق جديدة فى شرق آسيا وأمريكا 

استطاعنا تصدير أكثر من 5 مليون و٢٠٠ ألف طن رغم جائحة  

إطلاق يخص الحجر الزراعى قريبا ، والتحول الرقمى فى التعامل

استطاع الحجر الزراعى الاستمرار فى تصدير المنتجات الزراعية فى تحد واضح لأزمة فيروس كورونا ، فلم يتهاون فى تصدير أى محصول ، وتم تكليل تلك المجهودات بتربع الموالح على عرش الصادرات رغم نقصها بالعالم .

وفى هذا الصدد ، أجرت "صدى البلد" حوارا مع الدكتور أحمد العطار رئيس الحجر الزراعى ، لرصد كافة الأسباب والظروف لتهيئة جودة المنتجات المصرية لتحقيق هذا النجاح ، وأهم طموحات الحجر خلال الفترة القادمة.

فى البداية ، كيف استطاعتم تصدير مايقرب من 5 مليون طن من المنتجات الزراعية رغم جائحة كورونا؟ 

العملية التصديرية متكاملة تجمع بين عدة أطراف ، بداية من المزارع وحتى الرقابة على الصادرات من خلال الحجر الزراعى ، فالمزارع لم يتوقف عن الزراعة رغم جائحة كورونا واستمر عمله بنفس الكفاءة ، وكذلك الحجر الزراعى ظل يعمل حتى يستمر التصدير أثناء أزمة كورونا ، فبدون الحجر الزراعى لن يتم التصدير ، حيث تحصل المنتجات الزراعية على الشهادة من الحجر للسماح  للتصدير . 

فالحجر الزراعى لم يتوقف عن فحص الشحنات المطلوب تصديرها ، أما أهم المعوقات التى واجهتنا هى أن تكون إحدى الدول مغلقة بحرا وجوا أمام الاستيراد ، وهذا ليس بإيديينا ، كما تم تصدير منذ بداية عام وحتى الآن مايقرب من 5 مليون و200 ألف طن تقريبا ، وهذا يعد رقما كبيرا بالنسبة لظروف جائجة كورونا ، وتوقف حركة التجارة العالمية . 

ماهى الأسواق التى تم افتتاحها أمام الصادرات الزراعية خلال 2020 ؟ 

فتحنا 37 سوقا خلال آخر ٣ سنوات ، منهم 11 خلال الأزمة الأخيرة فى عام 2020 ، ويعد فتح الأسواق عملية صعبة ومعقدة جدا ، إذ يتم إعداد تقرير حول المحاصيل التي سيتم تصديرها والبيانات الخاصة بالآفات التى تصيبها فى ، كما يتم تحديد اشتراطات الصحة النباتية الخاصة بها ، ثم تقوم الدولة المستوردة بعمل زيارات ميدانية للإطمئنان من اتمام الرقابة على المنتجات المصدرة وتنفيذ كافة الاشتراطات . 

وأيضا فتح سوق يحتاج من عام إلي 10 أعوام ، ففتح 11 سوق خلال عام واحد مع جائحة كورونا يعد إعجاز غير مسبوف للحجر الزراعى ، ووراءه مجهود ضخم مع دعم القيادة السياسية مما ينعكس على العمل داخل الحجر الزراعى ، حيث نعمل 24 ساعة خلال .

ماهو تكويد المزارع ؟ وبماذا سيفيد الحجر الزراعى ؟ 

بالطبع تكويد المزارع بات أمرا ضروريا وعرفا دوليا لأنه أصبح من حق كل دولة أن تعرف الشحنة المصدرة إليهم من أى مزرعة ، كما يتم التأكد من تطبيق كافة الاشتراطات فيها ، ويتم التتبع من خلال الأقمار الصناعية، موضحا أنه تم تكويد 5 محاصيل فقط ويستلزم إنشاء نظام خاص وفتح حساب خاص للحجر يستلزم قرار جمهورى وتم الموافقة عليه ولكن ننتظر المراحل النهائية منها ، وبالتالى نستطيع تجنب أى قصور من المزارع ، وأى طلبات مفاجئة مثلما حدث من الجانب الصينى. 

ماهى أهم المحاصيل الزراعية التى تعمد مصر عليها فى التصدير ؟ 

ننتج 4 مليون طن سنويا من الموالح تقريبا ،نصدر منهم من 1.5 ل 1.8 مليون طن تقريبا كل عام فهى تعد المركز الأول فى تصدير الصادرات الزراعية حيث بلغت إجمالي الصادرات الزراعية من الموالح بلغت مليونا و 542 ألفا و947 طنا ، بالإضافة إلي تصدير 682 ألفا و275 طنا بطاطس، لتحتل المركز الثاني في الصادرات الزراعية بعد الموالح، بينما تم تصدير 428 ألفا و919 طنا بصل، محتلا المركز الثالث في الصادرات، واحتل البنجر المركز الرابع في الصادرات الزراعية بإجمالي 344 ألفا و 970 اطنان، في حين احتل العنب على المركز الخامس في الصادرات بإجمالي 139 ألفا و 59 طنا، بينما احتلت صادرات مصر من الرمان على المركز السادس بإجمالي كمية بلغت 100 الف و471 طنا ، بينما احتلت صادرات مصر من البطاطا على المركز السابع بإجمالي 94 ألفا و142 طنا، يليها في المركز الثامن المانجو بإجمالي 51 الفا و 729 طنا، بينما حصل الثوم على المركز التاسع في الصادرات بإجمالي كمية بلغت 35 الفا و 315 طنا، بينما حصل الفراولة على المركز العاشر في الصادرات الزراعية بإجمالي 32 الفا و 516 طنا ، وحصلت الفاصوليا على المركز الحادي عشر بإجمالي 25 الفا و 220 اطنان، وحصلت الجوافة على المركز الثاني عشر بإجمالي 8987 طنا، وحصل الفلفل على المركز الأخير بإجمالي 4669 طنا 

هل سيتم إطلاق تطبيق قريبا للحجر الزراعى ؟ 

نعم ، نعمل على منظومة التحول الرقمى للحجر الزراعى والتخلى عن التعامل بأى أوراق ، كما سيتم تعامل المصدرين معه حتى دفع الشركة المصدرة سيكون إليكترونيا

ماالأسواق المرتقب افتتاحها خلال عام ٢٠٢٠؟ 

نعمل على فتح أسواق جديدة فى شرق آسيا مثل الفلبين وفيتنام وتايلاند وإندونسيا ، ونحاول فتح سوق فى أمريكا للموالح أو للمانجو والفاصوليا ، كما نعمل على فتح أسواق فى استراليا ونيوزيليندا ، كما نعمل على فتح أسواق جديدة فى لتصدير منتجات جديدة بخلاف الموالح مثل الرمان والبطاطس .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق