التضامن تبحث مع منظمة العمل الدولية تشغيل أبناء المستفيدين من تكافل وكرامة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

توقع وزارة التضامن الاجتماعي   الأحد، وثيقة مشروع "تشغيل الشباب في . التمكين الاقتصادي" في إطار فرصة بين وزارة التضامن الاجتماعي ومنظمة العمل الدولية بهدف توفير فرص عمل لأبناء الأسر الأولى بالرعاية وكذلك المستفيدين من تكافل وكرامة، بحضور الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي

ويأتي ذلك في الوقت الذى أكدت فيه نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، أن الوزارة تسعى بقصارى جهدها وتستثمر أقصى ما يمكن من طاقات لديها لتنوع شراكاتها بهدف استكمال منظومة الحماية الاجتماعية ببرامج التدريب والتوظيف والتنمية الاقتصادية، مشيرة إلى أن الدعم النقدى الذى تتيحه الوزارة من خلال برنامج تكافل وكرامة ربما يساعد بعض الأسر فى التخفيف من حدة الفقر، أو فى سد الاحتياجات الأساسية، ولكن الذى يخرج الافراد من الفقر هو العمل، والاستمرار فى الانتاج، والنمو فى نفس الطريق,

ويذكر أن  برنامج "فرصة" التابع لوزارة التضامن الاجتماعى قد بدأ فى تنفيذ أول مبادرة فى سلاسل القيمة للإنتاج الحيواني المنزلى فى مصر بالتعاون مع الجهاز التنفيذى للمشروعات المتكاملة بوزارة الزراعة، وتأسيس عدد من المشروعات التنموية بعدة محافظات تبدأ بمحافظة كفر الشيخ لعدد من مستفيدي تكافل و كرامة.

تهدف المبادرة  فى خلق أنشطة مستدامة ناجحة تدر دخلا يساهم فى رفع مستوى معيشتهم وتساهم فى تخليهم عن الدعم النقدي فى سبيل تخفيف الأعباء عن شبكة الحماية الاجتماعية وخلق قيمة مضافة للمجتمع وللاقتصاد المصرى، لافتا إلى أن المبادرة تأتى فى إطار خطة برنامج فرصة لتنفيذ واحدة من المشروعات التنموية المبتكرة والتى تهدف إلى التمكين الاقتصادي للفئات المستهدفة من الدعم النقدى "تكافل و كرامة "، من خلال الإنتاج المنزلى والعمل فى سلاسل انتاج متكاملة يزود فيها البرنامج المستفيدين بالتدريب والاشراف وأدوات الإنتاج والمساهمة فى بيع المنتج النهائى ، وذلك من خلال التعاون مع الجمعيات الاهلية والقطاع الخاص فى هذا المجال.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق