تفاصيل 5 ساعات مناقشة لاشتراطات البناء بالبرلمان بحضور الجزار وشعراوي

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
عقدت اللجنة المشتركة من لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، برئاسة المهندس أحمد السجيني، ولجنة الإسكان برئاسة النائب عماد سعد حمودة، اجتماعا، مساء الثلاثاء، استغرق 5 ساعات، لمناقشة ودراسة ملف الاشتراطات البنائية الجديدة، بحضور اللواء محمود شعراوي، التنمية المحلية والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان.

واستمعت اللجنة المشتركة لوزيري الإسكان والتنمية المحلية بشأن تصور اشتراطات البناء الجديدة، كما استمعت لعشرات النواب الذين شاركوا في الاجتماع من أعضاء اللجنتين، وأعضاء المجلس.

وقال المهندس أحمد السجيني، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، إن اجتماع اليوم تاريخي يجسد علاقة التعاون بين مجلس النواب والحكومة في ملفات تراها الحكومة أنه وجب مواجهتها بجدية، ولا يختلف أحد على طرح عقد جلسات حوار واستماع قبل طرح أي ملفات جديدة خاصة في الملفات والمسائل التي بها تراكمات تاريخية.

وعن تفاصيل الاجتماع، قال السجيني: "الحكومة متقدمة بعدد من الأفكار والإجراءات المتعلقة بالاشتراطات البنائية الجديدة، سواء من حيث الشروط نفسها أو من حيث طريفة استصدار تراخيص البناء، أي الإجراءات المرتبطة باستصدار والحصول على تراخيص البناء، وما طرح اليوم قسمين، الأول يرتبط بعرض الاشتراطات البنائية المقترح تطبيقها علي المدن بمختلف محافظات ، والقسم الثاني، هو طريقة الحصول علي التراخيص والإجراءات الجديدة للتراخيص، ما يعني أن هناك اشتراطات متضمنة الارتفاعات والردود والاستخدامات، وهناك الإجراءات، مثل كيفية الحصول علي الرخصة، مثلا تقدم لمركز تكنولوجي، يتعامل مع منظومة جديدة، وإنشاء وحدات ذات طابع خاص بالجامعات، ودور نقابة المهندسين".

وتابع رئيس لجنة الإدارة المحلية، قائلا: "العديد من النواب تحدثوا خلال الجلسة، وهناك اتفاق حول فلسفة ومستهدفات ضبط منظومة العمران في مصر، وأكدنا أن ملف العمران إذا انصلح حاله سوف تنصلح كل الروافد من ثقافة وصحة وتعليم ومرور ومكونات اقتصادية تساعد على تحقيق التنمية المستدامة، والطروحات التفصيلية مرتبطة بأن عدد من النواب يرون أن تعميم تلك الاشتراطات علي جميع المحافظات من الممكن أن يواجه صعوبة في التطبيق، والحديث كله حول كيفية هذه الاشتراطات دون نوع من أنواع التعثر في التطبيق، والنواب أكدوا أهمية احترام المراكز القانونية التي حصلت على رخصة من الدولة، وعن أهمية فهم مبتدئ السمعة الطيبة للاستثمار، وما يجب أن تقوم به الجهات المعنية في الالتزام بالتراخيص التي أصدرتها، كما تحدثوا عن بعض الإجرءات الجديدة التي تحسن من قوام الإجراءات".

واستطرد، السجيني: "الوزراء تحدثوا عن أن هناك أسقف زمنية لاستصدار التراخيص لن تزيد عن 60 يوما، واخذنا هذه الاشتراطات واستمعنا إلي النواب، واستمعنا إلي أطروحات وزيري الإسكان والتنمية المحلية، وكل النواب تحدثوا في جلسة استغرقت 5 ساعات، وقدموا مقترحات، والوزراء سجلوا هذه الملاحظات للدراسة".

واختتم حديثه، بقوله: "أخذنا تلك الاشتراطات واتفقنا على أن أي نائب يريد التقدم بأي مقترح أو رؤية جديدة، يقدمها للجنتي الإدارة المحلية والإسكان، والأسبوع المقبل، ستقوم هيئتا مكتبي اللجنتين بتفريغ هذه المقترحات ومداخلات النواب، وأطروحات الوزراء، وستعدان مشروع مبدئي، نبدأ نتعاون بشأنه من خلال اجتماع آخر مع الحكومة قبل إصدار تقرير بتوصيات نهائية من قبل المجلس".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Free website traffic