بعد مرور عام على تولي الشريف محافظا للإسكندرية.. لا جديد في الثغر

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تولي اللواء محمد الشريف محافظة الإسكندرية فى مثل هذا ٢٧ نوفمبر ٢٠١٩ ، قادما من محافظة الجيزة كمدير للأمن لها، بعد عدة أشهر من مغادرة الإسكندرية التي كان مدير أمن فيها، ومن قبل مديرا للأمن الوطني، وتوسم أهالي الخير فيه لكونه يعرف المحافظة جيدا وكثيرا من أهلها وهو رجل أمني من طراز فريد.اضافة اعلان

فور تولى الشريف، مسئولية المحافظة فتح مكتبه وعقد لقاءات مختلفة مع رموز المجتمع المدني والصحفيين والإعلام والأهالي، وبدء فى جولات مفاجأة للأحياء والمستشفيات والمصالح الحكومية وتواجد فى مواقع الأحداث وهو ما لاقي قبولا عند كثير من المواطنين وتشجيع.

محافظ الإسكندرية يجري محاكاة لإجراءات دخول لجان الثانوية العامة | صور
وفي عهد الشريف، اختفى دور معاوني المحافظ الشباب رغم إسناد عده مهام لهم لكن لم تعد ادورهم ظاهرة كما كانت في عهد عبد العزيز قنصوة، كما اختفى دور النائب الأول للمحافظ أحمد جمال، لصالح النائبة الثانية جاكلين عازر، رغم إسناد ملفات هامه للنائب الأول.

وخلال عام، قام محافظ الإسكندرية بتغيير مدير مكتبه بشكل مفاجئ وهو الذي أتى معه من مديرية أمن الجيزة وكان من قبل يخدم معه، واستبدله باللواء محمد حازم الذي أصبح الرجل الاقوي في المحافظة ولا يمر اي شئ إلا من خلاله حتى المواعيد البسيطة.

واستعان الشريف بـ ٣ لواءت آخرين كمستشارين شكلوا محور العمل في المحافظة خاصة في إزالات المباني المخالفة وغيرها من الملفات الكثيرة التي تشكل أزمة فى المحافظة.

ونجح الشريف، في إيقاف أعمال البناء المخالف بشكل كبير، قبل أن يصدر قرار من مجلس الوزراء بوقف البناء بشكل نهائي في المدينة وتفعيل قانون التصالح. 

ورغم مرور عام على تولي الشريف مسئولية المحافظة، إلا أن أزمة كل عام تكررت وهى غرق المدينة في مياة الأمطار وفشلت الأجهزة المعنية في السيطرة على الأمر، وارجع المحافظ هذا الأمر إلى عجز شبكة الصرف الصحي علي استيعاب كمية الأمطار الكبيرة التي زادت عن السنوات الماضية بكثير في حين أن شبكة الصرف الصحي لا تستوعب إلا مليون و٨٠٠ ألف متر مكعب. 

ورغم محاولات الشريف، إصلاح الطرق في المدينة والقضاء على الفوضى المرورية والباعة الجائلين وفوضى الشوارع، إلا أنه إلى الآن لم ينجح في هذا مثل سابقيه من المحافظين، وبات كأنه مكبل رغم تحركاته وإصدارها عدة قرارات. 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق