العاملون فى حفر وتطهير آبار حصاد الأمطار يواجهون خطر الأفاعى بصحراء مطروح

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يواجه العاملون فى حفر وتطهير الآبار فى الصحراء الغربية وأبناء مطروح، بعض الأحيان العديد من المخاطر الحياتية سواء من الجفاف أو ندرة الأمطار أو ظهور الأفاعى والثعابين إثر البحث عن سبل العيش أو توفير الماء.

ففى مركز النجيلة غرب مدينة مرسى مطروح واجه الفنين بمركز التنمية المستدامة لموارد مطروح التابع لمركز بحوث الصحراء أحيانا خطر انتشار الأفاعى داخل أحد الآبار الرومانية القديمة المقامة منذ الآف السنين بمنطقة أبو مزهود عائلة رميميح بمركز ومدينة النجيلة بمسافة تصل الى 30 كيلو متر جنوبا.

يقول ربيع فازع مدير وحدة دعم الفنى والإرشادى بمركز النجيلة أيمن عبد الرازق فنى إستلامات الآبار الرومانية وآبار النشو إننا فى بداية الأعمال خاصة الصيانة نواجه مخاطر عديدة من أهم وجود الثعابين والأفاعى والحشرات السامة أحياناً فى قاع الآبار المهجورة منذ سنوات بل مئات السنوات بسبب فترات الجفاف التى تضرب المنطقة من حين لآخر حسب طبيعة الصحراء القاحلة.

يروى نوح رافع العميرى من سكان قرية أبومزهود جنوب مدينتى سيدى برانى والنجيلة إنه أثناء البدء فى أعمال التطهير لبئر رقبة مصرى ضمن خطة تطهير الأبار الرومانية التى تقوم بها وحدة دعم الفنى والإرشادى بمركز النجيلة التابع لمركز التنمية المستدامة لموارد مطروح وعند النزول للبئر ووسط الظلام الدامس المحيط بالمكان ولا يوجد معهم سوى كشاف صغير وعصا خشب فى إيديهم تحسبا  لأى ظرف طارئ أو مقابلة أى خطر داخل البئر، لكن ظهرت المفاجأة غير المتوقعة ليجد الحاج نوح رافع مجموعة من الأفاعى وسط الظلام وداخل هذا البئر فى جوف الصحراء.

ويقول الحاج رافع وهو يسرد الواقعة انه لا يوجد أى حلول لديه سوى المواجهة والدخول فى معركة مع خطر الافاعى والثعابين لا يحمد عواقبها بعدما أصبح قرار التراجع والهروب من البئر أكثر خطورة من المواجهة وخاصة هو نجله فقط ومعنى خروج أحدهم بسرعة من البير سيعرض الأخر لمصير محتوم وقاتل من الافاعى.

وفعلا لم ينتظر الحاج نوح ونجله وقرر بدون تفكير فى البدء إنقاذ حياته هو وأبنه وبعد معركة طويلة وبمساعدة نجله رافع حيث استطاعوا الانتصار والخروج من البئر سالمين بحمد الله وبصحبتهم الافاعى بعد موتها تماماً.

ويقول مدير وحدة الدعم الفنى والأرشادى : هذه نبذة عن أحد المخاطر التى يقابلها أهل الصحراء يوميا فى أماكن حصولهم على المياه أو فى أماكن الرعى أو فى داخل مساكنهم.

وأيضا تعتبر الافاعى والثعابين من المخاطر التى يقابلها الفنيين والعمال التابعين لوحدات الدعم الفنى بمركز التنمية المستدامة لموارد مطروح اثناء عملهم سوء فى أنشاء الأبار أو تطهيرها أو فى المعاينات والاستلامات داخل المجتمعات المحلية لحصاد مياه الأمطار وتوفيرها للإنسان والحيوانات فى الصحراء الغربية.

 

أفاعى فوق سيارة
أفاعى فوق

 

أفاعى
أفاعى

 

العاملون فى حفر وتطهير آبار حصاد الأمطار
العاملون فى حفر وتطهير آبار حصاد الأمطار

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق