مقدرتش تستحمل فراقه.. وفاة أم حزنا على نجلها بعد يوم من موته في قليوب

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
شهدت قرية السد التابعة لمركز قليوب وفاة ربة منزل حزنا على نجلها بعد يوم من وفاته، متأثرا بإصابته بالحمى التيفودية، الأمر الذي أثار حالة من الحزن خيمت على أنحاء القرية.

وتداول العديد من أهالي القرية عبر صفحاتهم الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي صورا للأم التي توفيت حزنا على ابنها الذي لم يفرح بطفله الصغير البالغ من العمر شهر ونصف حيث كان يخضع للعلاج بالمستشفى وقت ولادة الطفل.

وتحولت صفحات أهالي القرية إلى دفتر عزاء للشاب محمد إبراهيم الذي توفي عن عمر يناهز 30 سنة ووالدته التي توفيت بعد يوم واحد من رحيله.

وأكد عدد من جيران الأسرة أن الشاب كان يحرص على عمل الخير وتزوج حديثا ولم يشاهد طفله المولود منذ شهر ونصف بسبب إصابته بالحمى التيفودية ودخل في غيبوبة لما يقرب من شهرين حتى لفظ أنفاسه كما أعربوا عن تعازيهم في والدته، التي اعتبر البعض أن حزنها على ابنها هو ما تسبب في وفاتها حيث لم تتحمل فراق ابنها لتلحق به بعد يوم من وفاته ودفنه.

من ناحية أخرى كشفت تحقيقات الأجهزة الأمنية بالقليوبية في حادث مصرع عروسين ليلة الدخلة داخل حمام شقتهما أن الحادث وقع أثناء الاستحمام في يوم الصباحية.

كما تبين من المعاينة والفحص وجود جزء غير معزول من السلك الكهربائي الخاص بمصابيح إنارة المرآة الموجودة داخل الحمام والذي تسبب في صعقهما.

من ناحية أخرى استمعت النيابة لأقوال أفراد أسرتيهما الذين أكدوا أن الحادث صعقهما بالكهرباء. 

وأشاروا إلى أن الوفاة حدثت بعد دخولهما مسكن الزوجية بساعات قليلة بعد ليلة العرس التي تمت في إحدى القاعات.

كما أشار أهل العروسين أن آخر مرة شاهدوهما فيها كانت في الواحدة صباحا بعد انتهاء حفل العرس داخل إحدى قاعات الافراح واكتشفوا الواقعة بعد عدة ساعات عندما توجهت والدة العريس إلى شقتهما للاطمئنان عليهما وعندما لم تجد ردا منهما استغاثت بالجيران الذين قاموا بكسر باب الشقة حيث فوجئوا بهما جثتين هامدتين داخل الحمام.

وتم نقل جثتي العروسين إلى مستشفى الخانكة حيث تم التحفظ عليهما في المشرحة تحت تصرف النيابة، كما تم تحرير المحضر اللازم لاستكمال الإجراءات القانونية.

من ناحية اخرى تحولت صفحات عدد من رواد موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك من أهالي و أقارب المتوفيين إلى دفتر عزاء حدادا على العروسين.

وتلقى مدير أمن القليوبية إخطارًا من رئيس مباحث الخصوص، المقدم محمود عقل، بورود بلاغ من الأهالي باكتشاف جثتي زوجين داخل الشقة محل سكنهما، الكائنة بشارع "البترول"، دائرة القسم.

 وبالانتقال والمعاينة تبين مصرع كل من "م. أ. ع. س."، عامل وعروسه "ن. م. أ."، ربة منزل داخل حمام الشقة وعدم وجود ثمة إصابات ظاهرية كما تبين أنهما عروسين جديدين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق