الارشيف / حوادث / العين الاخبارية

"بفعل فاعل".. دم الطالبة المصرية "منة" يبحث عن متهم (تقرير)

اتهم والد الطالبة "منة"، ضحية السقوط من الطابق الثالث داخل مدرستها بمنطقة العجوزة في محافظة الجيزة، مدرسها بالتسبب في وفاتها.

وقال تامر فرج، والد الطالبة الضحية "منة"، إن ابنته "ماتت بفعل فاعل بعد أن عنّفها المدرس وضربها"، مضيفًا: "والدتي هاتفتني وكانت تصرخ، وأخربتني بأن منّة في المستشفى بعد سقوطها من الطابق الثالث بمدرستها".

واتهم والد الطالبة "منّة" مدرسًا بالتسبب في مصرع ابنته، قائلًا في تصريحات تلفزيونية: "المدرس عنّف ابنتي وأرهبها، وكانت تبكي من أجل مغادرة المدرسة، وابنة عمها كانت ستغادر بها لكن المدرس عنفهما، وكرر تخويف ابنتي".

نقابة المعلمين تكشف التفاصيل

وكشفت نقابة المعلمين المصريين في بيان، الإثنين، أن الطفلة "م. ت" سقطت من الطابق الثالث التدافع بين الطلاب، في أثناء وقت الفسحة، ما أدى إلى سقوطها ووفاتها على الفور.

وطالبت النقابة والتعليم الفني في بتسكين طلاب الصفوف الأولى في الطوابق السفلية من المدارس حتى لا يقع حادث مماثل.

كما طالبت بتعلية الجزء الخرساني المواجه للفصول، والذي أدى عدم ارتفاعه إلى سقوط التلميذة.

النيابة العامة تحقق في مصرع طالبة العجوزة

وباشرت النيابة العامّة المصرية التحقيق في إخطارٍ تلقتْهُ من قسم شرطة العجوزة بوفاة طالبة بالصف الثاني الابتدائي حالَ تواجدِها بمدرستِها إثرَ سقوطِها من الطابق الثالث الذي يقع به فصلُها الدراسي.

وانتقلت جهات التحقيق إلى المدرسة، واتخذت عدّةَ إجراءات منها: معاينتها، والتحفظ على أجهزة المراقبة بها لفحصها، وسؤال شهود الواقعة، وتوصلت إلى سقوط الفتاة من الطابق الثالث فوق الأرضي.

وسألت النيابة العامة 7 مِن شهود الواقعة 3 منهم من زميلات المجني عليها، فاتفقت روايتُهن على تكرُّرِ بكاء الطفلة منذُ صبيحة اليوم رغبةً في حضور والدتها، مما حدا ببعض المعلمين إلى التهدئة من روعها.

وتكرّر بكاء الطالبة في الحصة الرابعة فحاول المعلم آنذاك تهدئتها وسمح لها بالجلوس في مقعده، فاستغلت الطفلة انشغاله وتسللت خلسةً من الفصل تُجاه سور الطابق الثالث، وشَهِدَتْ إحدى الفتيات ووالدةُ أحد الطلّاب بإبصارهما الطفلة تهرول خارج الفصل دون أحدٍ يتبَعُها، وتسلقت السور وسقطت منه.

وانتقلت النيابة لمناظرة جثمان الطفلة فتبينت إصاباتها، وسألت والدَيْها فقرَّرا اتهامهما لمسئولي المدرسة بالإهمال مما أدَّى لمصرعها، كما سألت المعلّمَ فقرَّر أنَّه تفاجأ باندفاعها خارج الغرفة حالَ حملها لحقيبة ظهرِها، وتسلقها السور، فطلب منها النزول، إلا أنها قد اختل توازُنها وسقطت.

ويأتي الحادث بعد 24 ساعة من مصرع طفلة وإصابة 14 آخرين جراء سقوط سور سلم في مدرسة المعتمدية الإعدادية بنات بمحافظة الجيزة أيضاً.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا