الارشيف / حوادث / اليوم السابع

زوج للمحكمة: زوجتى طلبت 20 ألف جنيه "مصروف شهرى" وعندما اعترضت رفضت إتمام الزواج

" لم أتخيل أن زوجتي كل ما يهمها المال، لاكتشف حقيقتها بعد عقد القران ومطالبتها لي بمصروف شهري 20 ألف جنيه رغم أنها ما زالت بمنزل عائلتها، وطالبتني بتوفير تلك المبالغ شهرياً طوال 11 شهر لحين موعد زواجنا، وعندما أعترض ثارت ورفضت طلبي بإتمام الزواج واختصار الفترة الزمنية التي تريدها لتوفير النفقات".. كلمات جاءت على لسان أحد الأزواج أمام محكمة الأسرة بالجيزة، رداً على دعوي فسخ عقد الزواج من قبل زوجته، ليؤكد خروجها عن طاعته والتخطيط للاستيلاء على مبالغ مالية منه.

 

وأشار الزوج الذي أقام دعوي لإلزام زوجته بالمثول بمنزل الزوجية:" زوجتي تبحث عن الطلاق أو فسخ الزواج مقابل مبلغ مالي مليون و400 ألف وهو ما رفضه، وامتنعت عن حضور الجلسات الودية لعائلتها بعد أن علمت نيتهم بمحاولة ابتزازي والحصول على مبالغ مالية مني".

 

وأكد الزوج علي أن زوجته رفضت إتمام الزواج، واتهمته بالإساءة لها بشهود زور، رغم أن كل أصدقائهم المشتركين أكدوا تعرضه للسب والضرب علي يديها في أحدي الجلسات الودية، وأنه تحملها طوال الشهور الماضية لحل المشاكل بينهما.

 

وتابع:" واصلت سبي والتشهير بسمعتي، وهو ما دفعني بملاحقتها بدعوي تعويض بـ 110 ألف جنيه، والتصدي للادعاءات الكيدية التي جاءت بدعوي الفسخ التي حولتها في وقت لاحق لدعوي طلاق للضرر".

ووفقاً للقانون فصدور حكم النشوز يجعل الزوجة فى موقف المخالفة للقانون، والمخطئة فى حق زوجها، مما يسقط حقها فى نفقة العدة والمتعة ويحق للزوج استرداد ما أداه من مهر ومتاع إذا ما تم تفريقها بحكم قضائي كونه يثبت أن الخطأ كله من جانب الزوجة .

 

ونصت المادة 6 من قانون الأحوال الشخصية،  يلزم الزوج بنفقة زوجته وتوفير مسكن لها، وفى مقابل الطاعة من قبل الزوجة وأن امتنعت دون سبب مبرر تكون ناشزا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا