ذكرى وفاة مديحة كامل.. حكاية رؤية تنبأت بوفاتها

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تحل الأربعاء 13 يناير، ذكرى وفاة الفنانة مديحة يسرى، حيث رحلت عن عالمنا في مثله عام 1997، عن عمر يناهز 48 عامًا، بعد ان قدمت عددا من الأعمال السينمائية المهمة، 

ولدت في الإسكندرية وانتقلت عام 1962 إلى القاهرة، التحقت بكلية الآداب في جامعة عين شمس بعام 1965، بدأت مشوارها الفني بعام 1964 بأدوار صغيرة في السينما والمسرح، كما عملت في الأزياء، وتدرجت في الأدوار الثانوية حتى حصلت علي دور البطولة أمام الفنان فريد شوقي في "30 يوم في السجن" في أواخر ستينات القرن العشرين، ثم اختفت بعد ذلك نحو عامين أو أكثر ثم عادت من جديد لتمثل في ولبنان في أدوار لم تجلب لها الشهرة الواسعة. 

حققت مديحة كامل، انتشارا كبيرًا ولعبت أدوار البطولة الثانية في أفلام كثيرة حتي جاءتها الفرصة للبطولة المطلقة مع المخرج كمال الشيخ في فيلمه "الصعود إلى الهاوية" مع الفنان محمود ياسين بعدما رفضت الدور كل من عليها الدور من نجمات السبعينات لتنطلق بعد هذا الفيلم في عالم النجومية، وقدمت عشرات الأفلام وبعض المسلسلات والمسرحيات.

وقبل وفاتها، قالت مديحة كامل إنه جاءها شخص في منامها يتقدم إليها ويعطيها رداء أبيض فضفاضا وواسعا ولذلك لكي ترتديه، هامسًا إليها «لقد آن الأوان يا مديحة» واعتزلت التمثيل تماما وارتدت الحجاب، وقد فسر بعض المفسرين أن تلك الرؤية هي إشارة إلى اقتراب وفاتها حيث يشير الرداء الأبيض إلى ذلك. 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق