في الاثنين 26 يوليو البنوك والسوق السوداء

السعودية نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يشكل صرف في عامل ضغط كبير على الطبقات الاجتماعية المتوسطة ومحدودة ومعدومة الدخل، حيث تسبب الارتفاع في سعر الدولار في السنوات الماضية مقابل الليرة السورية إلى عجز تلك الطبقات عن توفير احتياجاتهم الأساسية من الطعام والشراب  والملابس، حيث تسبب الارتفاع الجنوني في سعر صرف الدولار إلى ارتفاع كبير في كافة السلع والاحتياجات الأساسية التي شملت أسعار الطعام والشراب والمحروقات والكهرباء، وكافة السلع المعمرة والغير معمرة، وباتت تلك الأسر  تعجز عن توفير سبل الحياة الكريمة لأفرادها.

أسباب ظهور السوق السوداء في سوريا

تسبب ارتفاع سعر الدولار في مواجهة الليرة السورية، والسياسات النقدية الخاطئة التي اتخذتها سوريا إلى ظهور موازية للدولار داخل سوريا أو ما يعرف بالسوق السوداء، وأصبحت تشكل خطرًا على الاقتصاد السوري وعلى الاستثمارات الداخلية والخارجية، وأصبح سببًا هروب المستثمر من الاستثمار داخل الأراضي السورية.

أسباب وصول  سعر الدولار إلى ذلك الحد

أسباب كثير أدت إلى ارتفاع سعر الدولار داخل سوريا أهمها ما يلي :

  • قلة الصادرات، وزيادة الواردات من الخارج.
  • عدم الاستقرار السياسي والاجتماعي داخل سوريا بسبب الحروب والصراعات الطائفية.
  • قلة حجم الاستثمارات الداخلية والخارجية.
  • قلة حجم الإنتاج المحلي.

سجل سعر صرف الدولار في مواجهة الليرة السورية في أول تعاملات له الأحد الموافق ٢٥ يوليو بعد العطلة  الرسمية،  حيث استقر سعر الدولار في البنوك المصرية عند ٢٥١٢ ليرة،  في حين سجل الدولار استقرار  في السوق السوداء  عند سعر ٣٢٢٠ ليرة للشراء، و٣٢٧٠ ليرى للبيع

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة السعودية نيوز ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من السعودية نيوز ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة