قصة نجاح.. لقاء على "تويتر" ينقل شابين لعالم المليارديرات

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دخل مؤسسا الشركة الناشئة "Brex"، نادي المليارديرات، بعد لقاء بينهما على "تويتر"، في نهاية عام 2021.

وبفضل الجولة التمويلية الجديدة التي تم الإعلان عنها هذا الأسبوع، دخل الشابين، نادي المليارديرات، بعدما ضاعفت الجولة، تقريبًا تقييم شركة التكنولوجيا المالية التي يبلغ عمرها 5 سنوات.

وأكدت الشركة الناشئة التي يقع مقرها في سان فرانسيسكو، والتي تهدف إلى عمل طفرة في عالم بطاقات الائتمان، أنها جمعت نحو 300 مليون دولار في جولة تمويلية قادتها شركتي الاستثمار Greenoaks Capital، وشركة Technology Crossover Ventures، ما منحها تقييما بنحو 12.3 مليار دولار.

وهذا التقييم، يعد أيضًا قفزة كبيرة من التقييم البالغ 7.4 مليار دولار الذي حققته الشركة قبل 9 أشهر فقط.

يمتلك كلا المؤسسين (والرئيسين التنفيذيين المشاركين) هنريك دوبوغراس، 26 عامًا، وبيدرو فرانشيسكي، 25 عامًا، حصة بقيمة 14% في Brex.

 ووفقًا لتقديرات مجلة "فوربس" الأمريكية،، تعادل قيمتها حوالي 1.5 مليار دولار لكل منهما، مع ملاحظة أن "فوربس"، تقوم بتخفيض قيمة الشركات المملوكة للقطاع الخاص.

ورفض الاثنان التعليق على تقديرات "فوربس"، لكن دوبوغراس، تحدث مع "فوربس"، حول مسار شركته الناشئة إلى النجاح.

وصنعت شركة التكنولوجيا المالية الشابة Brex، اسمًا لنفسها من خلال بطاقة ائتمان الشركات المصممة خصيصًا لتلبية احتياجات الشركات الناشئة.

وهذه البطاقات، تعد منتج الشركة البارز، وتشكل رسوم التبادل التي يدفعها التجار عندما يستخدم الموظفون بطاقات "Brex"، جميع إيرادات الشركة تقريبًا.

وفي السنوات الأخيرة، أطلقت Brex أيضًا جديدة، مثل منتج إدارة النفقات، وميزة دفع فاتورة العمل.

ويشرح دوبوغراس لـ"فوربس"، خلال مكالمة عبر "زووم"، من مكتبه في لوس أنجلوس: "إذا تلقيت فاتورة في بريدك الإلكتروني، يمكنك فقط إرسالها إلينا، ودون أن تشعر، يتم دفعها".

كذلك، طرحت الشركة في مايو/أيار أحد برامج مكافآت العملات المشفرة الأولى للشركات.


ولا تعد شركة Brex الشركة الوحيدة التي تحاول تغيير عالم مدفوعات الأعمال B2B التقليدي المليء بجداول البيانات.

 فمن منافسيها تظهر شركة Startup Ramp (التي تأسست في وتقدر قيمتها بنحو 4 مليارات دولار بعد جولة تمويل في أغسطس/آب الماضي.

كما تنافسها شركة" Bill.com"، التي تبلغ قيمتها 21 مليار دولار تقريبًا، واشترت برنامج التكنولوجيا المالي للإبلاغ عن النفقات "Divvy"، مقابل 2.5 مليار دولار الربيع الماضي.

 إلا أن"Brex"، تمكنت من أن تجذب إليها الكثير من رأس المال الاستثماري، من خلال تقديم مجموعة من المنتجات التي تتجاوز بطاقة ائتمان الشركات.

ويؤكد دوبوغراس، أنه ليس قلقًا بشأن المنافسة.. ويقول بهذا الشأن: "إن السوق كبيرة جدًا، وأعتقد أن هناك مساحة لكثير من الناس، حيث لا تزال معظم مدفوعات الأعمال B2B قائمة على الورق والشيكات".

كيف بدأت الشركة؟

بدأت بذرة الشركة الناشئة التي يبلغ عدد أفرادها ألف شخص إلى حديث نشط على "تويتر"، بين دوبوغراس، وفرانشيسكي، في ديسمبر/كانون الأول 2012، تناقش الاثنين خلاله حول الفروق الدقيقة في أدوات الترميز.

وكان الاثنان في ذلك الوقت من طلاب المرحلة الثانوية الذين يعيشون في ساو باولو، وريو دي جانيرو في البرازيل على التوالي. ومع قاعدة "تويتر"، بعدم زيادة كلمات التغريدات عن 140 حرفًا، تحول النقاش إلى محادثة على سكايب للمزيد من التفاصيل.

يقول دوبوغراس: "على سكايب توقفنا عن الجدال، وأصبحنا صديقين".

وأطلق الصديقان عام 2013 شركة ناشئة تسمى" Pagar.me"، يستطيع التجار البرازيليين من خلالها قبول المدفوعات عبر الإنترنت.

كان عدد أفراد الشركة يصل إلى 150 شخصًا بحلول الوقت الذي بيعت فيه إلى شركة تكنولوجيا مالية للمدفوعات أكبر مقرها البرازيل تسمى Stone.

فكر الاثنان بعد ذلك في إنشاء حسابات مصرفية، لكنهما وجدا أن بطاقات ائتمان الشركات قد تكون طريقًا أكثر استدامة.


و على هذا يضحك دوبوغراس قائلًا: "ما هي الأعمال التي قد تثق في وضع أموالها مع شابين برازيليين في أوائل العشرينات؟ مع بطاقات ائتمان الشركات ... كنا نعطيهم نحن الأموال بدلًا من أن نطلب أموالهم".

وأسس دوبوغراس، وفرانشيسكي، شركة Brex في 2017 بعد أن تركا ستانفورد، وبعد عامين، أدرج كلاهما في قائمة فوربس المالية تحت 30.

وبحلول ذلك الوقت، كانت Brex قد جمعت نحو 213 مليون دولار وبلغت قيمتها 1.1 مليار دولار.

وفي 2019، كان للشركة تأثيرها على الحسابات المصرفية التجارية التي أثارت إعجاب مؤسسيها منذ البداية.

ولا تعد Brex بنكًا بحد ذاتها، لذا فهي تتشارك مع شركة القروض LendingClub، أو شركة الاستثمار المصرفية JPMorgan Chase لمساعدتها في الحسابات المصرفية.

أخيرًا، حصل الثنائي على استثمار بلغ مليار دولار أخرى من أمثال شركة الاستثمار Tiger Global Management وغيرها.

وتقول الشركة، إن إيراداتها زادت بأكثر من الضعف خلال الـ 12 شهرًا الماضية، على الرغم من أنها لم تشارك التفاصيل أو تعلق على الربحية.

ويقدر مزود بيانات الأسواق الخاصة PitchBook، أن Brex حققت إيرادات بنحو 320 مليون دولار لعام 2021.


ويقول دوبوغراس، إن Brex تضم "عشرات الآلاف" من العملاء من الشركات ، بما في ذلك أمثال شركة البرمجيات Carta، ومجمع النوادي الصحية Classpass.

ستستمر الشركة الناشئة في أداء مهامها في العام الجديد.

ومن خلال التمويل الجديد البالغ 300 مليون دولار، تهدف Brex إلى زيادة عدد موظفيها بنسبة 50% على الأقل مع الاحتفاظ بالنقود في حالة حدوث تراجع في السوق.

وتقدم الشركة، خدماتها في الأصل للشركات الناشئة، لكن دوبوغراس، يقول إن شركات السوق متوسطة الحجم تمثل أكثر من 60% من قاعدة عملائها اليوم، ويأمل أن تنضم الشركات الكبيرة لقائمة عملائها في .

وأضاف: "أعتقد أنه من السهل على الناس أن يظنوا أننا ناجحون بالفعل، نحن كذلك، ولسنا كذلك في الوقت نفسه.. نحن سعداء بما حققناه، ولكن هناك الكثير مما ينبغي علينا تحقيقه في المستقبل".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة