طبيب لـ”المواطن”: احتضان الأطفال يقلل القلق والتوتر

المواطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
-06-16

طبيب لـ”المواطن”: احتضان الأطفال يقلل القلق والتوتر

عناق المواليد يعزز نمو الدماغ لديهم

المواطن- محمد داوود-

كشفت الأبحاث أن عناق الأم للطفل حديث الولادة ينطوي على الكثير من الفوائد للطفل، حيث لاحظ الباحثون أن الأطفال حديثي الولادة الذين يتم معانقتهم من قبل أمهاتهم له تأثيرات إيجابية على نمو الدماغ.

كما أشارت العديد من الدراسات، إلى أن الأطفال حديثي الولادة أكثر عرضة للاضطراب في معدل ضربات القلب، والقلق والتوتر واضطرابات النوم، لذا فإن عناق واحتضان الوالدين للطفل بانتظام يساعد على ازدياد شعوره بالاستقرار وبالتالي التقليل من الأعراض السابقة.

وقد أجرى فريق من الباحثين من جامعة توهو اليابانية دراسة لمقارنة الاختلاف في رد فعل الرضع عند عناقهم من قبل الأم أو الأب وعند معانقة شخص غريب لهم.

وتم إجراء البحث من خلال مراقبة معدل ضربات قلب الوليد ووضع أجهزة استشعار الضغط على أيدي المتطوعين البالغين.

ووجدت الدراسة التي تم نشر نتائجها في مجلة Cell، بأن الأطفال يشعرون بالهدوء أثناء عناق الأبوين لهم دون الضغط عليهم بشدة لمدة لا تتجاوز 30 ثانية.

وبعرض الدراسة على استشاري الأطفال الدكتور نصرالدين الشريف قال لـ”المواطن“، بالطبع هناك الكثير من الإيجابيات الناتجة عن احتضان المواليد والأطفال الصغار، إذ إن ذلك يقوى الروابط الأسرية والعاطفية بين الأسرة وطفلها وتزرع الثقة داخله، كما يكتسب الطفل العطف والمحبة والحنان، كما أن العناق يفرز هرمون الأوكسيتوسين، وهو يقلل من القلق والتوتر، ويخفض ضغط الدم، وكلما زادت مدة العناق زاد شعور الطفل بالاطمئنان والثقة والحب.

ونوه في ختام حديثه، إلى أن الباحثين في كلية الطب بجامعة واشنطن الأمريكية وجدوا أن الأطفال الذين غمرتهم أمهاتهم بالحب خلال السنوات الأولى لديهم استقرار صحي أكبر، وهو أمر حيوي للتعلم والذاكرة والاستجابة للتوتر، وبالتالي فإن الحضن يزيد ذكاء الطفل ويقلل الإجهاد ويطلق هرمونات الحب.




تابع جديد أخبار فيروس كورونا covid19
تابعنا على

751a4079c7.jpg

تواصل معنا على

cbd8eae96b.jpg

شارك الخبر



"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المواطن ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المواطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة