للمرة الرابعة.. "أمانة عسير" الأولى في إنجاز البلاغات

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

للمرة الرابعة.. 

حققت أمانة منطقة عسير المركز الأول على مستوى أمانات من حيث إنجاز البلاغات، وذلك للمرة الرابعة على التوالي منذ بداية .

وأوضح أمين منطقة عسير، الدكتور وليد الحميدي، أن تلك الإنجازات جاءت بتضافر جهود إدارات الأمانة والبلديات الفرعية والمرتبطة.

وأشار إلى أن البلاغات وصلت إلى نحو 13808 بلاغات، كان لبلدية خميس مشيط وأمانة عسير النصيب الأكبر منها.

وقد سُجّلت البلاغات عن طريق الاتصال بأكثر من 11 ألف بلاغ، وسجل بلدي نحو 2664 بلاغًا.

ومن حيث التصنيفات الأعلى للبلاغات كانت النظافة والإنارة والإصحاح البيئي هي الأعلى بين البلاغات.

وأكد "الحميدي" أن تلك المؤشرات تسهم في تحديد مكامن القوة في الأداء لتعزيزها والارتقاء بها، والوقوف على مكامن الخلل إن وُجدت؛ وذلك للعمل على تلافيها مستقبلاً؛ ما سيعزز أداء الأمانة والبلديات التابعة لها؛ لترتقي إلى المستوى المنشود لخدمة جميع المستفيدين.

للمرة الرابعة.. "أمانة عسير" الأولى في إنجاز البلاغات

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2021-05-10

حققت أمانة منطقة عسير المركز الأول على مستوى أمانات السعودية من حيث إنجاز البلاغات، وذلك للمرة الرابعة على التوالي منذ بداية 2021.

وأوضح أمين منطقة عسير، الدكتور وليد الحميدي، أن تلك الإنجازات جاءت بتضافر جهود إدارات الأمانة والبلديات الفرعية والمرتبطة.

وأشار إلى أن البلاغات وصلت إلى نحو 13808 بلاغات، كان لبلدية خميس مشيط وأمانة عسير النصيب الأكبر منها.

وقد سُجّلت البلاغات عن طريق الاتصال بأكثر من 11 ألف بلاغ، وسجل تطبيق بلدي نحو 2664 بلاغًا.

ومن حيث التصنيفات الأعلى للبلاغات كانت النظافة والإنارة والإصحاح البيئي هي الأعلى بين البلاغات.

وأكد "الحميدي" أن تلك المؤشرات تسهم في تحديد مكامن القوة في الأداء لتعزيزها والارتقاء بها، والوقوف على مكامن الخلل إن وُجدت؛ وذلك للعمل على تلافيها مستقبلاً؛ ما سيعزز أداء الأمانة والبلديات التابعة لها؛ لترتقي إلى المستوى المنشود لخدمة جميع المستفيدين.

10 مايو 2021 - 28 1442

12:50 AM


A A A

حققت أمانة منطقة عسير المركز الأول على مستوى أمانات السعودية من حيث إنجاز البلاغات، وذلك للمرة الرابعة على التوالي منذ بداية 2021.

وأوضح أمين منطقة عسير، الدكتور وليد الحميدي، أن تلك الإنجازات جاءت بتضافر جهود إدارات الأمانة والبلديات الفرعية والمرتبطة.

وأشار إلى أن البلاغات وصلت إلى نحو 13808 بلاغات، كان لبلدية خميس مشيط وأمانة عسير النصيب الأكبر منها.

وقد سُجّلت البلاغات عن طريق الاتصال بأكثر من 11 ألف بلاغ، وسجل تطبيق بلدي نحو 2664 بلاغًا.

ومن حيث التصنيفات الأعلى للبلاغات كانت النظافة والإنارة والإصحاح البيئي هي الأعلى بين البلاغات.

وأكد "الحميدي" أن تلك المؤشرات تسهم في تحديد مكامن القوة في الأداء لتعزيزها والارتقاء بها، والوقوف على مكامن الخلل إن وُجدت؛ وذلك للعمل على تلافيها مستقبلاً؛ ما سيعزز أداء الأمانة والبلديات التابعة لها؛ لترتقي إلى المستوى المنشود لخدمة جميع المستفيدين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق