آبي أحمد يتوعد «التيغراي»: الاستسلام.. أو التدمير

عكاظ 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
كشف رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد أن قواته تضع اللمسات الأخيرة لشن هجوم حاسم لتدمير جبهة تحرير تيغراي، التي تشتتت في مختلف المناطق. ودعا آبي أحمد في بيان أمس (الثلاثاء)، مسلحي الجبهة وكل من انضم إليها بالاستسلام لإنقاذ أنفسهم. وقال: سنكرر الانتصارات التي أحدثها الجيش في منطقة تشفرا بإقليم عفار، ولن نترك أي شيء نهبته جبهة تحرير تيغراي بعد دخولها إقليمي أمهرة وعفار. وأضاف: «في أقرب وقت سنحقق انتصارا حاسما يكسر شوكة جبهة تحرير تيغراي، هي هزمت وتقهقرت وما تبقى جيوب تحاول النهب والفرار».

ولفت رئيس الحكومة إلى أن جبهة تحرير تيغراي دفعت العديد من شباب تيغراي للموت في حرب عبثية غير مدروسة، ونحن اضطررنا إلى دخول هذه الحرب.

وكان الجيش الإثيوبي أعلن (الأحد) السيطرة على مدينة تشيفرا في إقليم عفار من متمردي جبهة تحرير تيغراي. وتقع «تشيفرا»، غربي بلدة ميللي، على الطريق السريع الذي يربط بين إثيوبيا وميناء جيبوتي الرئيسي في منطقة القرن الأفريقي.

وأعلنت الحكومة الإثيوبية (الجمعة) أن الجيش الفيديرالي تمكن من تحرير مناطق بورقا والجبال المحيطة بمدينة باتي تشيفرا ويتقدم نحو مدينة كومبلشا بإقليم أمهرة. وقال مكتب الاتصال الحكومي الإثيوبي إن «الجيش الإثيوبي الذي يقوده رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد تمكن من تحرير مناطق بورقا والجبال المحيطة بمدينة باتي تشيفرا». وأضاف أن القوات الإثيوبية تتقدم نحو مدينة كومبلشا بإقليم أمهرة.وفي أول ظهور له وهو يقود المعارك، أعلن آبي أحمد أن قوات الجيش تمكنت من تحرير مناطق كاساغيتا في إقليم عفار، ونتجه لتحرير منطقة بورقا. وأفاد بأن قوات الجيش الإثيوبي تزحف حاليا نحو تحرير مناطق أخرى في عملية عسكرية واسعة، معتبرا أن جبهة تحرير تيغراي ليس لها القدرة على مواجهة قوات الجيش الإثيوبي. وتعهد بتحرير جميع المناطق والمدن التي دخلتها جبهة تحرير تيغراي، قائلا إنه لن يتراجع، حتى يؤكد استقلال إثيوبيا، وأكد أن قوات الجيش الإثيوبي في أفضل قوتها ومعنوياتها.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة