مبروك عطية: لو نوى الرجل الطلاق بعد فترة ولم يصرح به فالزواج صحيح.. فقد يغير نيته

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
قال الدكتور مبروك عطية أستاذ الشريعة الإسلامية، إن هناك معلومة شبه نادرة عن أن الإمام الشافعى، تحدث في موضوع "زواج المتعة" لو نواه الزوج ولم يصرح به أثناء العقد، "يعنى لما جبناه يتجوز بهية كانت في نيته السودة أنه يطلقها بعد 7 أشهر قبل عيد الحج ما يجى وتقول له هاتلنا جمل نضحى به أو فرختين كبار"، وقال الإمام الشافعى كلمة هنا: "إذا كان في نيته ولم يقل لأحد وكتب الكتاب وفى نيته يطلق بعد سنة، الزواج صحيح.. وقد يغيّر نيته".

وأوضح، خلال مداخلة عبر "سكايب"، ببرنامج "يحدث في "، على فضائية "MBC مصر"، مع الإعلامى شريف عامر: "يعنى تزوجها على اعتبار تقعد 7 أشهر ويطلقها، ولقاها بنت جميلة ولهلوبة في البيت ومدبرة، وغير فكره"، وقاطعه الإعلامى شريف عامر: "النية دى مقالهاش لحد وغير فكره"، فرد قائلا: "يا سلام عليك، والإمام الشافعى يقول: "قد يسره منها ما يبقيها الأبد".

واستطرد: "الدين بيعمر مبيخربش، يقول الجواز صحيح والشرط باطل، والجواز صحيح والنية المكتومة سيبك منها دى بتاعة ربنا وقد يغيّر"، موضحا: "الحاجة عيشة اللى جاية من عمرة وبتقول للبنت رنا اتجوزيه وبعد ما تجيبى حتة العيل خليه يطلقك، وقالت: ماشى يا طنط، إن شاء الله رنا وطنط رايحين جهنم".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق