الارشيف / صور / اليوم السابع

بلدى ومن غير كيماويات.. الخوخ السيناوى خير على أرض الفيروز

  • 1/2
  • 2/2

عادت فاكهة الخوخ السيناوى للظهور من جديد فى الأسواق بلونها وطعمها المميز، والتى تقطف على موسمين خلال شهرى مايو ويونيو من كل عام من مناطق زراعتها بنطاق مركزى الشيخ زويد ورفح بشمال سيناء.

 

المزارعون يصفون "الخوخ" بأنه ثمرة مباركة، تنتظر أشجارها كل عام قليل من لتواصل حياتها بشكل طبيعى فى رمال سيناء، وتقدم طلعها من الفاكهة بطعمها المميز، بينما هم لا تغيب أنظارهم عنها وهم يقدمون لها خدماتهم من الحرث والتقليم والتزهير ورعايتها يوما بعد يوم.

 

أشجار الخوخ خلال السنوات الأخيرة انحصرت زراعتها فى نطاق المناطق المحاذية لمدينة الشيخ زويد بشمال سيناء، وبدأت هذا العام فى العودة تدريجيا لمجدها القديم عندما كانت تصدر من هذا المكان لكل محافظات ودول وأجنبية، وتجذب للعمل فيها الآلاف من عماله يومية وسائقين وتجار وغيرهم.

 

وقال عاطف إسماعيل عودة، أحد مزارعي الخوخ السيناوى فى قرية أبو طويلة بنطاق مركز الشيخ زويد، انهم احتفظوا بمزارعهم تنتج الخوخ بنوعيه وهو نوع يثمر فى شهر مايو، ونوع يثمر فى شهر يونيو من كل عام.

 

وأشار إلى أنه رغم أن كل نوع من الخوخ السيناوى يختلف عن الآخر إلا أن للكل تميزه فى الطعم والشكل.

 

وأضاف أن أشجار الخوخ فى شمال سيناء تنمو على مياه الأمطار بشكل طبيعى، لافتا أن أصل شجرة الخوخ هى شجرة اللوز التى يقوم المزارعون بغرسها ورعايتها لنحو 3 سنوات وعندما يشتد عودها يتم تطعيمها بالخوخ لتتحول لشجرة خوخ وخلال عامين من التطعيم تبدأ فى الإنتاج.

وتابع أنهم كمزارعين للخوخ السيناوى يقومون برعايته رعاية خاصة حيث يراعى ترك مسافة بين كل شجرة واخرى، فضلا عن الاعتماد على السماد من روث الطيور فى تسميدها.

 

وتابع الحديث المزارع محمد حسين أبو عودة من منطقة ابوبخيت بمدينة الشيخ زويد بقوله، انه كبقية المزارعين عندما تزهر الشجرة، يقوم بتخفيف الأحمال عنها وترك مسافة بين كل زهرة واخرى، وهذا حتى يحصل على حجم مكتمل النمو من الثمر.

 

وأضاف انهم يعتبرون جودة خوخ سيناء هو لأنه شجرة كلها بركة، فهى تتأقلم مع الظروف الجوية والطبيعية للمكان من حيث قلة أو كثرة المطر، الذى يعد مصدر ريها الوحيد كل عام.

 

وأشار إلى أن بركة خوخ سيناء يلاحظونها فى طعمه المميز ورائحته، لافتا أنه يحتاج خدمة متواصلة طوال العام من المزارع ورعاية، وهو يتيح فرص عمل لكثير من العاطلين.

 


اتعبئة الخوخ

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا