الرئيس التونسى : هناك من يسعى لتعطيل سير البلاد.. ولا مجال للحوار مع الفاسدين

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد الرئيس التونسي، قيس سعيد، أن دولة واحدة ولابد أن تسير مرافقها العمومية سيرا طبيعيا، وأن هناك من يسعى إلى تعطيل سيرها، مشددا على أنه لا مجال للحوار مع الفاسدين، ولا مجال أيضا للحوار بالشكل الذي عرفته تونس في السنوات الماضية.

 

 

وقال سعيد - خلال لقائه، ،الاثنين، الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، بقصر قرطاج - إن "الحوار يجب أن يتم في إطار تصور جديد يقطع مع التصورات القديمة، ويكون قائمًا على الاستجابة لمطالب الشعب الحقيقية بعيدًا عن أي حسابات سياسية ضيقة"، مشددًا على تمسكه بالاستجابة للمطالب المشروعة للشعب بعيدًا عن الفوضى التي يعمل على بثها من يريد الاستفادة منها. 

 

وفي تصريح عقب اللقاء، أكد نور الدين الطبوبي أن الظروف العصيبة التي تمر بها البلاد تتطلب من الاتحاد تقديم مبادرات إلى جانب بقية القوى السياسية والمدنية، مشددًا على قدرة رئاسة الجمهورية، باعتبارها بعيدة عن التجاذبات، على لم شمل التونسيين والتونسيات على قاعدة المبادئ والأهداف. 

 

وأعرب عن يقينه بقدرة الجميع على تقديم المصلحة الوطنية على المصالح الفئوية الضيقة، معربًا عن أمله في أن تنطلق قريبًا حوارات معمقة ومسؤولة تعيد الأمل للشعب التونسي.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق