هدية ترامب لمصر السماحي وموسى

البشاير 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، تشديد العقوبات على تنظيم “حركة سواعد ” أو “حسم”، وإدراج اثنين من قيادييها على قائمة الإرهاب.

وشمل الإدراج شخصيتين مرتبطتين بتنظيم “حسم”، هما كل من علاء السماحي، مؤسس حركة “حسم”، وهو مصري الجنسية ويتواجد في تركيا حاليا، وقيادي آخر في الحركة يدعى يحيى موسى ويقيم في تركيا أيضا.

ويأتي علاء السماحي، على قوائم الإرهاب في واشنطن بعدما تم إدراجه على قوائم الإرهاب في مصر والسعودية والإمارات والبحرين عام 2017، والذي هرب من مصر عام 2013.

اتجه السماحي إلى تركيا بعد فض اعتصامي رابعة والنهضة، “وأسس عدة مجموعات إرهابية تابعة لجماعة الإخوان منها حركة حسم، ولواء الثورة”.

أما يحيى موسى، فهو طبيب مصري تدرج في صفوف جماعة الإخوان حتى وصل لعضو مكتب الإرشاد، وعقب وصول الإخوان إلى حكم مصر في العام 2012 عين متحدثا رسميا باسم ، وعقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة في أغسطس من العام 2013 فر إلى تركيا في سبتمبر من نفس العام.

شارك موسى والسماحي في التخطيط لعملية اغتيال النائب العام، هشام بركات ومحاولة اغتيال مفتي مصر السابق علي جمعة.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البشاير ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البشاير ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق