التعليم العالي: زيادة أعداد كليات الطب ونسعى لتقليل عدد طلاب الصيدلة

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

الدكتور حسام عبدالغفار

كشف الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث باسم وزارة التعليم العالي كواليس الاستعداد لتنسيق الجامعات في .

وقال عبدالغفار خلال مداخلة عبر "سكايب" مع الإعلامية ريهام إبراهيم والإعلامي عمرو خليل في "من مصر" المذاع عبر فضائية "cbc"، إن الوزارة كان لديها خطة بتوجيه واضح من رئيس الجمهورية التحول للنظام الرقمي وتقديم خدمات عبر الإلكتروني، لافتًا إلى أن خدمات مكتب التنسيق اقتصرت على من لا يستطيعون الوصول للخدمات الإلكترونية لأي سبب.

وأوضح عبدالغفار أن هناك الحد الأدنى للدرجات وهو ما يعرف بالمرحلة الأولى والثانية والثالثة وأن هناك المجموع التكراري وهو الطلاب الذين حصلوا على درجات متساوية، لافتًا إلى أن الحد الأدنى للقبول يخضع لعدة معايير منها عدد الطلاب المطلوب.

وأشار إلى أن مصر تقدمت مراكز كبيرة في جودة التعليم وأنها تخضع لمعايير عالمية خاصة بتحديد أعداد الطلاب بما يتناسب مع هيئة التدريس والمعامل، مؤكدًا أن مصر شهدت زيادة في عدد الجامعات بمعدل 3 جامعات حكومية و5 جامعات خاصة و3 جامعات تكنولوجية وبعض فروع الجامعات الأجنبية.

وأوضح عبدالغفار أن كليات الطب زادت لـ23 كلية بالاضافة لكليات طب الأزهر وطب القوات المسلحة و6 كليات طب بالجامعات الخاصة.

وكشف "عبدالغفار" عن وجود اتجاه لخفض أعداد طلاب كلية الصيدلة لافتًا أنهم يتحركوا وفقًا للدراسات مشيرًا أنهم أجروا دراسة عام 2018 بالتعاون مع لحصر أحتياجات مصر من خريجي كليات القطاع الطبي وأنهم وجدوا احتياج لتخصصات معينة ووجدوا زيادة في تخصصات أخرى.

وأشار "عبدالغفار" إلى أن العالم يتغير وان العالم يبحث عن الانترنت والذكاء الاصطناعي والبرمجيات وأن العالم يبحث عن الطب عن بعد واستخدام الذكاء الاصطناهي في الطب وأن من سيمسك في هذا الطريق سيكون من أول الواصلين.

وأكد عبدالغفار أن الكليات مستعدة لاستقبال الطلاب مشيرًا إلى أن التباعد الاجتماعي أساسي في مقاومة فيروس داخل الجامعات مشيرًا أن التعليم الهجين سيشمل بعض الاجراءات التي تضمن الحفاظ على سلامة الطلاب منها زيادة ساعات الدراسي وتقسيم الطلاب لمجموعات دراسية صغيرة.

المصدر الوطن

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق